الصحف التونسية تقسو على نسورها

أجمعت الصحف التونسية الصادرة اليوم الأربعاء على أنَّ ترشح نسور قرطاج إلى ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا، جاء بطريقة أساءت إلى كرة القدم التونسية.
واحتلَّ المنتخب التونسي، وصافة المجموعة الخامسة بـ3 نقاط، خلف مالي المتصدرة، وتنتظره مواجهة صعبة أمام غانا، الإثنين المقبل، في الدور ثمن النهائي.
وقدَّم المنتخب التونسي، مستوى مخيبًا وفشل في تحقيق أي فوز، واكتفى بـ3 تعادلات أمام أنغولا، ومالي بنتيجة واحدة (1-1)، وسلبيًا أمام موريتانيا.
هذا المستوى دفع الصحافة التونسية لشن هجومٍ على الفريق، فيما نال المدرب الفرنسي آلان جيريس، النصيب الأكبر من الهجوم، بعدما أفقد الفريق هويته، بحسب تعبيرها.
وكتبت صحيفة "الشروق" تحت عنوان "ترشح  بلا طعم"، تقول إنَّ الأداء الذي قدمه منتخب تونس في مباراة موريتانيا أمس الثلاثاء، كان هزيلاً لا يُشرِّف كرة القدم التونسية.
وأشارت إلى أنَّ المدرب آلان جيريس، يُعدُّ أحد الأسباب الرئيسية، للوجه الشاحب الذي ظهر به نسور قرطاج في المسابقة القارية.
من جانبها، كتبت صحيفة "الصباح" تقول: "ترشح بشق الأنفس".
وقالت "الجميع أصيب بخيبة أمل كبيرة؛ بسبب فقدان الروح الانتصارية لدى لاعبي منتخب تونس في مقابلات الدور الأول، خاصة ضد موريتانيا".
وأضافت "قدم نسور قرطاج خلال الشوط الأول أمام موريتانيا، أسوأ 45 دقيقة في تاريخ مواجهاته بالبطولة"، مشيرة إلى أنَّ المدرب الفرنسي أفقد النسور، هويتهم ما جعلهم يكونون تائهين أمس فوق الميدان.
وأشارت "الصباح  نيوز" إلى أنَّ الفريق بلا روح، قائلةً: "منتخبنا بلا روح ولا مخالب.. ترشح مر بلا طعم أو لون".
وقالت "في الوقت الذي انتظرت فيه الجماهير تحسن الأداء بعد البداية الباهتة، ظهر النسور بوجه شاحب أمام موريتانيا، ومردود محير، كاد يكلفهم الخروج من البطولة لو آمنت موريتانيا بحظوظها، وعرفوا كيف يترجموا الفرص التي أتيحت لهم إلى أهداف".
من جانبها، قالت "أخبار الجمهورية": "تونس تعبر بمعجزة للدور الثاني للكان، وتُلاقي غانا".
وأوضحت "المنتخب التونسي ضمن العبور الى الدور الثاني من الكان بشبه معجزة إثر الاكتفاء بالتعادل السلبي  ضد موريتانيا وحصد النقطة الثالثة مع مردود سلبي ومحير للنسور".

 

مواضيع ذات صلة