كأس إفريقيا للأمم-2019 (الدور الأول): مدغشقر تبهر والمرشحون في الموعد

أسدل الستار مساء أمس الثلاثاء على مرحلة المجموعات لكأس إفريقيا للأمم-2019 الجارية من 21 يونيو إلى 19 يوليو بمصر, على وقع مفاجأة مدوية كانت بطلتها مدغشقر المتأهلة للدور ثمن النهائي في أولا مشاركة لها في دورة نهائية, في الوقت الذي أكدت فيه المنتخبات القوية حضورها في هذا الدور. ولم يراهن أحد و لو سنتيما واحدا على المشوار الرائع الذي حققه رفاق وسط الميدان السابق لمولودي ة الجزائر, إبراهيم آمادا, الذين أنهوا مرحلة المجموعات في صدارة ترتيب المجموعة الثانية (7 نقاط) على حساب نيجيريا (6 ن) و غينيا (4 ن). و نجحت الاتحادية الملغاشي ة لكرة القدم التي تملك أصغر ميزانية في كأس إفريقيا للأمم, في رهانها المتمثل في التألق تحت إشراف المدرب الفرنسي, نيكولا دوبوي الذي سجل فوزين على بوروندي (1-0) و نيجيريا (2-0) و تعادلا (2-2) مع غينيا. 

في المقابل, لم يوفق المنتخبان الأخران اللذان دشنا مشاركتهما الأولى في هذا الموعد القاري الرفيع, بوروندي (المجموعة الثانية) و موريتانيا (المجموعة الخامسة) في تكرار إنجاز مدغشقر حيث اكتفيا باحتلال المركز الأخير لمجموعتيهما برصيد (0 ن) و (2 ن) حيث كاد "المرابطون" تحقيق المفاجأة أمام تونس (0-0) مساء أمس الثلاثاء. بالنسبة للمجموعات الأخرى للنسخة الثانية و الثلاثين , والأولى بمشاركة 24 منتخبا, كان المنطق سيد الموقف بتأهل كل المرشحين. و تأهل منتخب البلد المنظم, مصر, في صدارة المجموعة الأولى بكامل الزاد (9 ن) أمام منتخب أوغندا منشط نهائي نسخة-1978 و المتأهل في المركز الثاني على حساب الكونغو الديمقراطية (3 ن) المتأهلة ضمن المنتخبات الأربعة المحتلة للمركز الثالث لمجموعتها. بالنسبة للكاميرون حامل اللقب فقد حقق الأهم بتأهله للدو ر الثاني دون تأكيد هيبته كمرشح قوي تحت إدارة الثنائي الهولنديين كلارنس سيدورف وباتريك كلويفرت. "فالأسود غير المروضة" الذين سجلوا فوزا و تعادلين, أنهت الدور الأول بالتساوي مع غانا (5 نقاط), لكن بفارق سلبي للأهداف.

بالإضافة إلي مصر, حقق منتخبا الجزائر (المجموعة 3) و المغرب (المجموعة 1) مشورا بدون خطا بتسجيلهما لثلاثة انتصارات, وهو أنجاز لم يسبق "للخضر" أن سجلوه منذ نسخة 1990 بالجزائر حيث توجوا آنذاك باللقب القاري. أما تونس|, فقد لعبت بالنار حيث تأهلت للدور الثاني في المرتبة الثانية بمجموع 3 نقاط (3 تعادلات) ضمن المجموعة الخامسة المحدودة المستوى. و على مستوى الإحصائيات, يحوز منتخبا مالي و الجزائر على أحسن خط هجوم, بستة أهداف, فيما تتوفر منتخبات الجزائر و مصر و المغرب و الكاميرون على أحسن خط دفاع بشباك لم تتلق أي هدف. وفي ترتيب الهدافين, يوجد 11 لاعبا في المركز الأول بإصابتين لكل لاعب و هم على التوالي: آدم وناس (الجزائر), مايكل بوتي (البنين), إيمانوال أوكوي (أوغندا), مايكل أولونغا (كينيا), محمد ياطارا (غينيا), محمد صالح (مصر), أحمد المحمدي (مصر), سدريك باكمبو (الكونغو الديمقراطية), شارل أندريامانسينورو (مدغشقر), ساديو ماني (السنغال) و جوردان أييو (غانا). على مستوى البطاقات, تم طرد ثلاثة لاعبين خلال مرحلة المجموعات وهم: جون بويي (غانا), كريستوف ندوواروجيرا (بوروندي) و فيلمون اوتيينو (كينيا). وستنطلق مباريات الدور ثمن النهائي يوم الجمعة 5 يوليوز بالمباراتين الأوليين: المغرب-البنين وأوغندا - السنغال.

مواضيع ذات صلة