الكاتب العام ل" الكاف" ل" المنتخب":ملف حقوق التلفزيون نوليه أولوية

عقد الكاتب العام للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم المغربي معاد حجي،ندوة صحفية بقاعة الندوات التابعة لملعب القاهرة الدولي،تحدث من خلالها عن التنظيم في النسخة 32 من نهائيات " الكان"،مشددا بأن مؤسسة الكاف،مع اللجنة المنظمة المحلية، حاولت تجهيز كافة الظروف في وجه المنتخبات المشاركة، والجماهير التي توافدت على مصر، لتمر الدورة في أحسن الظروف، وتحدث حجي قائلا:" الكاف بذلت مجهوداتها من أجل إنجاح العرس الكروي الإفريقي،لذلك أشكر المسؤولين المصريين على المساعدة التي قدموها، من أجل إنجاح العرس الكروي الإفريقي،فالكل يعمل كل مافي جهده من موقعه من أجل ان تكون الدورة ناجحة".
وعن غياب الجماهير عن الكثير من مباريات " الكان"،بإستثناء مباريات المنتخب المصري،كشف حجي بأن الكاف تدرس إمكانية تخفيض ثمن التذاكر، من أجل أن يكون الإقبال قويا على مباريات الدورة الحالية، وفي هذا الصدد قال:" نعترف أن بعض المباريات شهدت عزوفا للجماهير، لكن ماأريد التأكيد عليه، هو أن الكاف تدرس خفض في ثمن التذاكر،هدفنا هو إنجاح الورة لذلك تنخرط الكاف بكافة مسؤوليها من أجل أن تمر باقي مباريات كأس إفريقيا في أحسن الظروف".
وعن تقنية الفيديو " فار"،التي ستعتمدها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم،إبتداءا من دور ربع النهاية، أوضح حجي بأن " الكافط في بداية الأمر كانت ستسعتين بالتقنية لغاية دور النهاية، لما تتطلبه من معدات وتكنولوجيا متطورة، لكنها إضطرت على أن إستعمالها في محطة الربع، وقال:" كنا سنستعين بالفار في النهاية، لكن المسؤولين، قرروا الإعتماد عليها في محطة الربع،الأهم من كل هذا سنحاول تجريب التقنية في أحد الملاعب إبتداءا من دور ثمن النهاية،لتجاوز أي مشاكل قد تحدث".
وفي  معرض جوابه عن سؤال ل"المنتخب"عن حقوق البث التلفزيوني وموضوع الإحتكار،وعدم تحرك الكاف لتمكين العديد من الشعوب من مشاهدة منتخباتها في " الكان"،أوضح الكتاب العام ل"الكاف":" نتأسف على هذا المشكل، وهدفنا هو تمكين الجماهير في مختلف مناطق إفريقيا من متابعة منتخباتها، هذا الملف نضع له أولوية داخل الكاف،ونأمل أن نمكن الجميع من متابعة كرة القدم"وتابع "لايمكن الحديث عن هذه النسخة لأن هناك عقود موقعة سلفا، وفي باقي الدورات ستكون هناك حلول أفضل".
وعن حضور 24 منتخبا في الدورة، والعراقيل التي وجدتها الكاف، تابع حجي:"لحد الأن الأمور تسير بشكل جيد،وحضور 24 منتخبا لم يظهر أنه يسبب مشاكل كبير، فاللجنة المنظمة المحلية، تبذل كافة المجهودات، من أجل إنجاح الدورة، وهناك العديد من الأشخاص الذين يشتغلون لساعات طويلة من أجل إنجاح الحدث" وأضاف"التنظيم ب24 منتخبا يتطلب بنية تحتية قوية لذلك ننتظر تطوير هذه البنية في البلد الذي سيستضيف النسخة المقبلة، مثل الكاميرون، كوت ديفوار وغينيا"
وعن مستوى التحكيم في النسخة الحالية، وإعادة الكاف للمصري جهاد جريشة، بعد فترة الإيقاف التي كانت مفروضة عليه،أوضح معاد حجي:" من خلال حديثي مع رئيس لجنة التحكيم لحد الأن ليست هناك اخطاء مؤثؤة، ولم نتوصل بأي شكاية، وفي مايخص المصري جهاد جريشة، فالمسؤولون عن التحكيم داخل الكاف، معنيون بهذت الموضوع ولست أنا".
وعن كثرة المحتضنين الذين تتعامل معهم الكاف، كشف حجي :" كأس إفريقيا،تضم أكثر من راع وهذا يؤكد قوة كان2019 وأهميتها، وسنكشف مداخيل الكاف بالتفاصيل في 19 يوليوز المقبل".

 

مواضيع ذات صلة