كاس افريقيا 2019: ساديو ماني يقرر عدم تنفيذ ضربات الجزاء

صرح نجم المنتخب السنغالي ساديو ماني إنه سيتنحى عن مهمة تنفيذ ضربات الجزاء مع منتخب بلاده في نهائيات كأس أمم أفريقيا الجارية بمصر، بعد إهداره لضربتي جزاء منذ انطلاق البطولة. وأضاع نجم ليفربول ضربة جزاء الثانية له بالمسابقة مساء امس الجمعة، خلال مباراة منتخب بلاده أمام أوغندا لحساب الدور صمن النهائي، والتي انتصرت فيها السنغال بنتيجة 1-0، بهدف سجله ماني نفسه. وكان ماني قد أضاع ضربة جزاء أمام كينيا في دور المجموعات، قبل أن يسجل ضربة أخرى أمام كينيا في نهاية المباراة.

ويتصدر ماني هدافي المسابقة برصيد 3 أهداف، كان من الممكن أن ترتفع لـ5 لو استثمر ضربتي الترجيح التي أهدرهما. وقال ماني لوسائل الإعلام السنغالية بعد المباراة أمام أوغندا: "إنه انسحاب مؤقت.. لقد أضعت ضربتي جزاء في مباراتين ويجب أن أعترف أنها ليست نسبة جيدة". وأضاف: "لا أريد إلحاق الضرر بمنتخب بلادي، على الأقل في الوقت الحالي، سأتنحى عن تسديد ضربات الجزاء وسأسمح لزملائي الآخرين بتسديدها". وأكد ماني أنه سيتدرب بشكل مكثف على تسديد ضربات الجزاء عندما يعود مع ناديه ليفربول بعد نهاية كأس افريقيا. وكان ماني قد أضاع ضربة الجزاء الحاسمة في ربع نهائي كأس أمم أفريقيا 2017، مما أخرج منتخب بلاده على يد الكاميرون، التي مضت وحققت اللقب. وستواجه السنغال منتخب بنين في ربع النهائي، بعد أن أخرج الأخير منتخب المغرب الجمعة، في مفاجأة مدوية.

مواضيع ذات صلة