الإصابة تنهي مشاركة كيتا مع غينيا

فقد المنتخب الغيني نجمه نابي كيتا في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بإعلان ناديه ليفربول الإنكليزي أن الإصابة ستبعده عن التشكيلة في البطولة، دون أن تؤثر على تحضيراته للموسم الجديد مع بطل أوروبا.

وأتى الاعلان السبت عشية خوض المنتخب الغيني مباراته ضد الجزائر في الدور ثمن النهائي من البطولة المقامة في مصر حتى 19 تموز/يوليو.

وأشار ليفربول في بيان الى أن لاعب خط الوسط "تعرض لإصابة طفيفة في العضلة الضامة خلال مشاركته مع غينيا في أمم إفريقيا"، مشيرا الى أن "الاصابة أنهت مشاركة كيتا وعاد الى ميلوود للخضوع لفحوص إضافية من قبل الجهاز الطبي للنادي".

وعلق ابراهيما تراوريه زميل كيتا على إصابته، بقوله في مؤتمر صحافي في وقت سابق اليوم "عندما يكون لديك أحد أفضل اللاعبين في القارة، ويدافع عن ألوان ناد كبير، لكنه لا يكون هنا لمساعدتنا، فهذه خسارة كبيرة. رغبنا جميعا في أن يكون نابي معنا، وهذا طبيعي نظرا لجودته لكن أيضا للثقة التي يمنحها لكل التشكيلة لمعرفتنا بوجود لاعب قادر على تحقيق الفارق".

وبينما خسرت غينيا جهود كيتا، توقع ليفربول المتوج في الموسم الماضي بلقب دوري أبطال أوروبا، أن يكون لاعبه البالغ 24 عاما "جاهزا لبدء برنامجه التدريبي الذي يسبق انطلاق الموسم (الجديد) في وقت لاحق هذا الشهر"، وسيكون حاضرا "بنهاية الإجازة في وقت لاحق" هذا الشهر، تحضيرا لانطلاق الدوري الممتاز في التاسع من آب/أغسطس المقبل.

وغاب كيتا لنحو شهرين عن صفوف ليفربول في نهاية الموسم المنصرم، لكنه تعافى في الوقت المناسب لخوض غمار أمم إفريقيا. وشارك كبديل في المباراة الأولى لمنتخب بلاده ضمن منافسات المجموعة الثانية ضد مدغشقر (2-2)، وأساسيا ضد نيجيريا (صفر-1) قبل أن يخرج مصابا في الدقيقة 71، ويبتعد عن المباراة الثالثة ضد بوروندي (2-صفر).

مواضيع ذات صلة