الليغا والكالشيو يحضران نسور الرجاء

تعود العناصر الرجاوية لتكتشف أجواء مركب الوازيس بعد أن غابت عنه لحوالي أربعة أسابيع حيث إستفادت من عطلتها الصيفية، وحيث فضل غالبية اللاعبين قضائها بالمدن الشمالية، خاصة أنهم سيخوضون معسكرهم بعاصمة سوس، وهذا ما سيمنحهم فرصة زيارة الجنوب المغربي كذلك، وكان الطاقم التقني للفريق والذي يقوده الفرنسي كارطيرون بمساعدة الثنائي طلال القرقوري وهشام أبوشروان، إضافة للمعد البدني دجيمي ومدرب الحراس أحمد العينين، قد حدد وبطريقة إحترافية ومفصلة البرنامج الإعدادي للفريق ويتضمن ثلاث مراحل مقسمة بين أكادير وطنجة والبيضاء، فبعد إلتحاق المجموعة يومه الإثنين حيث سيكون الموعد مع إجراء الفحوصات الطبية، سيخوض الفريق تداريبه بملعبه أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس، وسيتم فيها التركيز على الجانب البدني بالخصوص، ويوم 11 يوليوز ستشد البعثة الرجاوية الرحال صوب مدينة أكادير من اجل الدخول في معسكر مغلق يمتد لعشرة أيام تتخلله مباريات ودية، سيفتتحها ضد فريق أولدهام الإنجليزي يوم 14 يوليوز على أرضية ملحق ملعب أدرار ،تليها مباراة ثانية ضد أولمبيك خريبكة. 
 بعد نهاية معسكر أكادير سيستفيد اللاعبون من يوم راحة بالعاصمة الإقتصادية، قبل التوجه لعروس الشمال للمشاركة في دوري مولاي الحسن إلى جانب ليغانيس الإسباني واتحاد طنجة.  
مقام الرجاء بطنجة سيدوم حوالي عشرة أيام، حيث سيواجه فريق ليغانيس الإسباني يوم 24 يوليوز ويوم 27 يوليوز سيكون الموعد مع المبارة النهائية أو الترتيب. 
 بعد العودة للدار البيضاء سيدخل الفريق الخضر المرحلة الإعدادية الثالثة التي سيدشنها بمواجه فريق بتيس الإسباني يوم رابع غشت بمركب محمد الخامس، وسيتابع هناك إستعداداته التي ستتخللها مباريات ودية أخرى.
وسيتميز معسكر أكادير بحضور بعض العناصر الشابة التي إختارها المدرب باتريس كارتيرون ضمن اللائحة الأولية للفريق و ذلك على غرار أيوب الصابري العائد من فترة إعارة لفريق اتحاد سيدي قاسم،و المعطي تميزو الذي خاض بدوره تجربة قصيرة رفقة شباب بن جرير.و لاعبين صاعدين من فريق الأمل و نذكر منهم: الحارس أمير الحداوي، زكرياء الهبطي، هشام إصلاح، أيوب خيري، معاد مشتنيم، أمين الضريس، محمد أزريدة، عبد الرزاق غزوات، بكاري يوسف، زكرياء الدريوش، عبد الإله مذكور ثم إسماعيل الكرعي، الأخير وقع مؤخرا على عقد إحترافي رفقة الفريق الأخضر يمتد لخمس سنوات، وذلك بعد تسوية وضعيته القانونية مع فريقه الجيش الملكي الذي سيحصل على مصاريف التكوين التي يضمنها له القانون، نظير تدرجه في كل الفئات الصغرى للفريق العسكري. 
 وكان اللاعب ذاته قد إنضم للقلعة الخضراء منتصف الموسم الماضي، بتوصية من فتحي جمال، وتألق رفقة أمل النسور،ما دفع بإدارة الفريق للإسراع بتسوية وضعيته القانونية، وتوقيع عقد احترافي لضمان إستمراره مع الفريق. حيث يراهن عليه ليكون أفضل خليفة للمهاجم زكرياء حدراف خاصة أنه يلعب في نفس مركزه، ويتميز بيسرى قوية. 
وينتظر أن يسافر الفريق الأخضر لعاصمة سوس بلائحة موسعة تضم أزيد من 30 لاعبا، وعلى ضوء المباريات الودية التي سيخوضها الفريق هناك سيحدد المدرب باتريس كارطيرون اللائحة التي سيعتمد عليها في الموسم القادم، وذلك بعد اختيار العناصر الشابة التي ستعزز صفوف الفريق الأول الموسم القادم.

 

مواضيع ذات صلة