ساحل العاج تتخطى مالي وتلاقي الجزائر في ربع النهائي

ضربت ساحل العاج موعدا مرتقبا مع الجزائر في الدور ربع النهائي لنهائيات كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم المقامة في مصر، بفوزها الصعب على مالي 1-صفر على ستاد السويس الاثنين في ثمن النهائي.

واكتفى منتخب ساحل العاج بهدف ولفريد زاها لاعب كريستال بالاس الإنكليزي في الدقيقة 76، ليعبر الى الدور المقبل حيث يلاقي الخميس في السويس أيضا، المنتخب الجزائري الذي واصل الأحد عروضه القوية في البطولة القارية، بفوز كبير في ثمن النهائي على غينيا 3-صفر.

وكانت مباراة ساحل العاج ومالي إعادة لمواجهتهما في الجولة النهائية من التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 حين فازت الأولى ذهابا 3-1 وتعادلا إيابا صفر-صفر، لكن أيا منهما لم يتأهل بل ذهبت البطاقة للمغرب.

وتأمل ساحل العاج في تكرار سيناريو 2015 حين واصلت مشوارها حتى الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1992، قبل أن تتنازل عنه بعدها بعامين بخروجها من الدور الأول. من جهتها، فشلت مالي للمرة الثالثة تواليا في بلوغ ربع النهائي الذي خاضته للمرة الأخيرة عام 2013 حين حلت ثالثة للنسخة الثانية تواليا، قبل أن تودع من الدور الأول في 2015 و2017.

وكانت ساحل العاج قد حلت ثانية في المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط خلف المغرب (9) وأمام جنوب افريقيا (3) وناميبيا (بلا رصيد)، بينما تصدرت مالي المجموعة الخامسة بسبع نقاط أمام تونس (3) وأنغولا (2) وموريتانيا (2).

وغلبت على ساحل العاج بقيادة المدرب إبراهيم كامارا، ومالي بقيادة محمد ماغاسوبا، التحركات الحيوية التي بدأها يوسف كوني بركلة حرة اخترقت السدد العاجي وانتهت في أحضان الحارس سيلفان غبوهو (5).

وعلى الرغم من الاستحواذ الذي مال الى "الفيلة" بداية، وهو لقب منتخب ساحل العاج، إلا ان الخطورة جاءت من الطرف المالي، بينها محاولة لاسانا كوليبالي (11) وعبدالله ديابي (13).

ولاحت الفرصة الأخطر في المباراة بعد ركلة ركنية مالية نفذها ديادي ساماسيكو وارتقى الحارس غبوهو لالتقاط الكرة، فأفلتت من يديه وتهيأت أمام ديابي الذي تفاجأ بها وهو على مقربة من المرمى سددها برعونة خارج الخشبات (17). كما نفذ ديابي ركلة حرة أنقذها غبوهو ببراعة الى ركنية لم تثمر (22) في ظل غياب تام لخط الوسط العاجي.

ولاحت فرصة ذهبية لـ"النسور" الماليين عندما تقدم موسى دجينيبو بسرعة من الناحية اليسرى ومرر كرة على طبق من ذهب لماريغا بيد أن الأخير سددها برعونة الى يمين الحارس دون مضايقة أحد (42).

ومنذ انطلاق الشوط الثاني، فرضت ساحل العاج حضورها مستغلة التراجع المالي، وخرج لاعب الأخيرة ديابي وحل مكانه أداما تراوريه.

واقترب العاجيون من التقدم اثر ركلة ركنية نفذها نيكولا بيبي فوصلت الكرة الى جوناثان كودجيا سددها بعيدا عن المرمى (55)، قبل فرص عاجية متتالية عبر بيبي (57) وكودجيا (57)، قبل فرصة هي الأخطر عندما لعب بيبي تمريرة من خلف خط المنتصف الى زميله كودجيا فوجد نفسه منفردا بالحارس دجيغي ديارا الذي أنقذ محاولته ببراعة (67).

وخرج بيبي ودخل مكانه ماكسويل كورنيه (68).

وفي غفلة من الدفاع المالي، لعب الحارس غبوهو كرة طويلة مرت من الجميع وخدعت المدافعين لتتهيأ أمام زاها الذي لم يجد صعوبة في إيداعها مرمى ديارا (78)، مسجلا هدفه الثاني في البطولة.

وسعى الماليون الى تعديل النتيجة في ما تبقى من دقائق الا ان المحاولات بقيت خجولة الى ان تهيأت كرة خطيرة جدا عبر البديل أداما تراوريه ارتمى لها غبوهو ببراعة منقذا ساحل العاج من (90+3).

مواضيع ذات صلة