خلاف بين الجزائر واللجنة المنظمة لـ"الكان"

نشب خلاف بين المنتخب الجزائر لكرة القدم واللجنة المنظمة لكأس أمم أفريقيا 2019 التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليوز الجاري.
ويصر المنتخب الجزائري على السفر إلى مدينة السويس يوم غد الخميس قبل مباراته مع كوت ديفوار في دور الربع، والتي تقام في اليوم ذاته، بينما تشدد اللجنة المنظمة على ضرورة احترام الإجراءات الإدارية والأمنية المعمول بها، والتي تلزم المنتخبات بالسفر إلى المدينة التي تستضيف المباراة قبل يوم من موعدها.
ويرى مسؤولو المنتخب الجزائري أن الفندق الذي اقترحته اللجنة المنظمة لقضاء الفريق ليلة الخميس به، يقع على بعد 40 كيلومترا عن ملعب المباراة، في حين أن المسافة بين مقر اقامة المنتخب في القاهرة الجديدة ومدينة السويس تتطلب ساعة من الوقت.
وعلمت وكالة الانباء الألمانية (د. ب.أ) أن المفاوضات لا زالت متواصلة بين مسؤولي المنتخب الجزائري واللجنة المنظمة، بغرض التوصل لصيغة تفاهم تحل المشكلة.
وتأهل المنتخب الجزائري إلى دور ربع نهائي ، بعد أن فاز على منتخب غينيا 3 / 0 في دور ثمن النهائي، فيما فاز منتخب كوت ديفوار على نظيره منتخب مالي 1 / 0.

 

مواضيع ذات صلة