المغرب التطواني.. لاعبان من مالي تحت الاختبار

يواصل فريق المغرب التطواني استعداداته للموسم الكروي المقبل الذي سينطلق يوم 17 غشت،تحت إشراف المدرب طارق السكتيوي وطاقمه التقني،الذي سطر برنامجا بدنيا شاقا لتأهيل اللاعبين بدنيا،بمعدل حصة واحدة في أليوم في الايام الأربعة الاولى، انطلاقا من الساعة السادسة مساءا،على أن يرفع من وتيرتها بمعدل حصتين في اليوم بإحدى قاعة الرياضة المتواجدة بمدينة تطوان،وتدوم هذه المرحلة الأولى لأسبوعين فقط،على أن يدخل المرحلة الثانية انطلاقا من يوم 23 يوليوز في تتربص مغلق فأما بمدينة المحمدية التي تبقى الاختيار الأنسب الذي تراه إدارة الماط،لقربها من مجموعة من الفرق الوطنية بجميع اقسامها،وأما ستكون الوجهة مدينة أفران وهي الوجهة التي يحبذها المدرب طارق السكتيوي.
ومن جهة أخرى وبعد التوقيع لثلاثة لاعبين فقط لتعزيز تركيبته البشرية التي ما زالت في حاجة ماسة للاعبين مجربين،ويتعلق التمر بلاعب شباب الحسيمة الاسباني مارتن بينغوا دياز،ومدافع الجيش الملكي عبدالواحد الشخصي،وحارس مرمى المغرب الفاسي مراد ايزم،ويخضع لاعبان ا فريقيان من مالي لبعض الاختبارات البدنية والتقنية قبل التوقيع لهما تحت إشراق الطاقم التقني للماط.
وتعرف تحضيرات المغرب التطواني وجود حوالي 30 لاعبا وذلك بعد ان اختار المدرب طارق السكتيوي مجموعة من الأسماء الشابة للمشاركة في هذه المرحلة من التداريب،قصد منحها الفرصة قبل اتخاذ القرار النهائي بشأنها، بالاستمرار رفقة الفريق الأول في حال الاقتناع بمؤهلاتها،او السماح لها بمغادرة الفريق سواء عن طريق الاستفادة من فترة الاعارة،او مفاوضة الأسماء التي سيتم إسقاطها من اللائحة الأولية؛من أجل فسخ عقود ها.

 

مواضيع ذات صلة