جيريس: النتائج أبلغ رد على المنتقدين

قال الفرنسي آلان جيريس، مدرب منتخب تونس، إن المواجهة أمام السنغال في نصف النهائي ستكون غاية في الصعوبة على المنتخبين، خاصة وأن المنافس يضم مجموعة قوية من العناصر والأسماء المحترفة في أوروبا، وفي نفس الوقت، لن يتنازل منتخب تونس بسهولة عن حصد اللقب، وسيقاتل من أجل الفوز بالكأس التاريخية الثانية.
وأكد جيريس أن فريقه لعب المباراة أمام المنتخب الملغاشي بروح رائعة، مستغلاً الدعم الجماهيري الكبير، مشيراً إلى أنها أفضل لقاء للفريق في النسخة الحالية، ونجح اللاعبون في إنهاء عقدة استمرت 15 سنة لم يتأهل خلالها الفريق إلى هذا الدور.
أوضح جيريس أنه لن يرد على أي انتقادات أو مؤامرات تحاك ضد منتخبه أو لاعبيه، مؤكداً أنه سيترك النتائج ترد على الجميع، ويجب على الفريق التفكير سريعاً في موقعة السنغال بسبب ضيق الوقت، ومحاولة العودة باللقب.
واشتكى جيريس من حالة الإجهاد البدنية التي يعاني منها اللاعبون، خاصة بعد خوض 120 دقيقة غاية في القوة والعنف أمام غانا في ثمن النهائي، وقال: «ظهر التراجع البدني واضحاً في الشوط الأول أمام مدغشقر، ولكن اللاعبين استغلوا خبراتهم بالشوط الثاني وسجلوا ثلاثة أهداف، ولذلك أجرى 3 تغييرات كان الهدف منها إراحة نجوم الفريق، استعداداً لموقعة السنغال الصعبة»، موضحاً أن الوقت غير كاف على الإطلاق قبل موقعة أسود الطيرانغا، ولكن على الفريق التعامل مع الأمر الواقع والاستعداد جيداً لهذا اللقاء.

 

مواضيع ذات صلة