صراع متزايد بين "فيفا" و"كاف"

تواجه خطة الاتحاد الدولي (الفيفا) للاستحواذ على إدارة كرة القدم الإفريقية عقبة محتملة بعدما قال عضو في اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الإفريقية إنه سيطعن ضد القرار في المحكمة.

وقال الليبيري حسن بيليتي، عضو اللجنة التنفيذيّة في الكونفدرالية الإفريقية في العامين الماضيين، إنه سيطلب من محكمة التحكيم الرياضية ومقرها سويسرا إبطال الاتفاق الذي تتولى بمقتضاه فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا إدارة عملية إصلاح المنظمة القاريّة. وأضاف بيليتي إنه يريد أيضاً أن يطلب من المحكمة إرغام الكونفدرالية الإفريقية على بدء عملية مراجعة لشؤونه المالية، وهو أمر قال إن اللجنة التنفيذية وافقت عليه من قبل لكن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي أوقفه.

ويمر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بأزمة بعد مزاعم فساد ضد رئيسه أحمد، وهي ادعاءات نفاها المسؤول القادم من مدغشقر. وقدّم عمرو فهمي الأمين العام السابق للكونفدرالية الإفريقية شكاوى ضد أحمد أمام لجنة القيم في الفيفا بسبب مزاعم فساد ومضايقات جنسيّة. وتمّ فصل فهمي لاحقاً.

واحتجزت الشرطة الفرنسية أحمد في يونيو الماضي بالعاصمة الفرنسية باريس حيث تمّ استجوابه حول صفقة بين الكونفدرالية الإفريقية وشركة فرنسية بسبب ما تردد عن قضية فساد. وفي بيان أرسل لوسائل الإعلام أمس الاثنين، قال بيليتي الرئيس السابق للجامعة الليبيرية لكرة القدم إن أحمد يجب أن يستقيل بالإضافة لإلغاء استحواذ الفيفا المُقترح على الكاف.

وأكدت الكونفدرالية الإفريقية وجود تحقيق مع أحمد رغم أنه لم يتعرّض لأي عقوبات بعد.

كما زعم بيليتي أن جياني إنفانتينو رئيس الفيفا انتهز الفرصة للتخلّص من الأمين العام للاتحاد الدولي.

مواضيع ذات صلة