الكوكب والحسيمة لن يهبطا

ماكان يروج نهاية الموسم صار اليوم فكرة قابلة للتنفيذ و ذلك من خلال مقترح يجري التداول و النقاش على أنه قد ترفعه العديد من الفرق لرىيس الجامعة خلال الجمع العام القادم وقبله قصد التصديق عليه.
صعوبة تحول الفرق لشركات في غضون الفترة الزمنية التي حددها لقجع و التي تقابل بهيكلة جيدة لبعض الفرق التي تلعب في القسم الثاني قد تسهم في تفعيل هذا المشروع  الكفيل بارباك حسابات الموسم المقبل وعلى عكس رغبة لقجع الذي وعد ببداية ولو بنصف الفرق.

مواضيع ذات صلة