كلوب يسترجع ذكريات قهر برشلونة

أقر الألماني يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول، بأن الـ"ريمونتادا" الذي حققها فريقه أمام برشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال كانت "عرضا مثاليا".

وقال المدرب الألماني في تصريحات لشبكة espn الرياضية "لقد علمت مسبقا أنه بإمكاننا القيام بمثل هذا الأمر، ولكننا بشر وأحيانا من الممكن أن نخرج فائزين وأحيانا أخرى يلازمنا سوء حظ".

وخسر الريدز ذهابا في نصف النهائي، من البارسا بثلاثية نظيفة، قبل أن ينتفضوا بالانتصار إيابا برباعية دون رد، في الطريق لحصد لقب البطولة.

وأضاف "بغض النظر عما حدث، فإذا لم نؤد هذا الأمر بشجاعة لم نكن لنصل لأعلى مستوياتنا. والطريقة التي لعبنا بها في هذا اليوم كانت مثالا لشعور (هيا بنا لا شيء مستحيل)".

وأردف كلوب "لا أشعر بالفخر في الكثير من الأوقات ولكن في تلك اللحظة كنت فخورا للغاية، وفي الحقيقة قلت لنفسي هيا فهذا أمر استثنائي".

وفيما يخص خسارة الريدز في نهائي دوري الأبطال السابق لتتويجه أمام ريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان، قال يورجن كلوب "علينا أن تخسر بأداء كبير لتدرك أنك لست خاسرا، عليك أن تتقبل ما حدث وأنه لايزال بإمكانك أن تصبح فائزا".

وأوضح المدرب الألماني أن العودة لمدينة ليفربول بعد التتويج بالبطولة كان أمرا "مؤثرا للغاية".

وقال المدرب السابق لبوروسيا دورتموند الألماني "كان الضجيج لا يُصدق والشكل الذي كانت الجماهير عليه أيضا، التواصل البصري واللحظات التي قضيناها مع أشخاص مختلفين كانت استثنائية. كنا نعلم قبل ذلك ما ستعنيه البطولة بالنسبة للجماهير ولكن رؤية الأمر وجها لوجه كان أمرا مختلفا للغاية".

وأضاف "أرغب في أن يوضح لي أحد العلماء كيف لـ700 ألف شخص أن يظلوا محتفظين بنبرة صوت واحدة لمدة 4 ساعات متواصلة".

مواضيع ذات صلة