نوصير استعان بهذه التقنية للتواصل مع "طاس"

خلال جلسة الإستمتاع التي عقدتها المحكمة الرياضية الدولية "طاس" أمس الإثنين، والتي دعي اليها العميد الودادي عبد اللطيف نوصير  للاستماع اليه حول الأحداث  التي شهدتها مباراة رادس / المهزلة، اضطر العميد الودادي إلى الاستعانة بمترجم، لترجمة أسئلة المحكمة الدولية، والتي تولى الإجابة عليها.
وكان التواصل ببن المحكمة  واللاعب نوصير عبر تقنية “السكايب”، للاستماع إلى شهادته حول الأحداث التي شهدتها مباراة إياب نهائي عصبة ابطال افريقيا بين المضيف الترجي التونسي والضيف الوداد البيضاوي والتي كانت قد أقيمت على ملعب رادس بالعاصمة التونسية.
كما تواجد إلى جانب نوصير، مسؤول من الوداد كان يساعده اثناء التواصل مع المحكمة الدولية، التي استمعت لعميد الوداد وأيضا لعميد الترجي التونسي الذي حضر بدوره لجلسة الإستمتاع، من أجل الإدلاء بشهادتهما.
وتقرر أن يكون الحكم النهائي في القضية خلال يوم غد الأربعاء.

 

مواضيع ذات صلة