بلان وخاليلودزيتش.. من منهما سيدرب الفريق الوطني؟

إذا كانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستعلن مستهل الأسبوع القادم عن المدرب والناخب الوطني الجديد والذي سيقود الفريق الوطني في الفترة القادمة خلفا للفرنسي هيرفي رونار، فإن المؤكد أن الربان التقني الجديد لن يخرج عن أحد الإثنين، البوسني وحيد هاليلودزيتش والفرنسي لورون بلان.
وبالإرتكاز للمعايير الرياضية والكروية التي يضعها السيد فوزي لقجع أساسا لاختيار بديل هيرفي رونار، فإن بين الإسمين المتنافسين، يبدو وحيد هاليلودزيتش هو الأقرب لتدريب الفريق الوطني بالنظر إلى أنه يتفوق في التطابق مع المعايير عن لوران بلان.
وحيد خاليلودزيتش يملك خبرة كبيرة بكرة القدم العالمية لاشتغاله في ثلاث قارات ويعرف جيدا كرة القدم المغربية بحكم إشرافه سنة 1997 على تدريب الرجاء البيضاوي، وهي السنة التي قاده فيها للفوز بعصبة الأبطال الإفريقية والفوز بلقب البطولة الوطنية، كما أن لوحيد معرفة عميقة بكرة القدم الإفريقية بحكم توليه تدريب المنتخب الجزائري الذي سيقوده للتأهل لأول مرة في تاريخه، للدور الثاني لكأس العالم بالبرازيل سنة 2014.
وكانت آلاف الأصوات الفيسبوكية قد نادت بتعيين خاليلودزيتش مدربا للفريق الوطني، وفضلته على الفرنسي لورون بلان لكون الأخير ليس له أي خبرة بكرة القدم الإفريقية.

مواضيع ذات صلة