اتحاد الجزائر يتجه نحو الانسحاب من عصبة أبطال إفريقيا

يتجه فريق اتحاد الجزائر الذي يواجه أزمة مالية خانقة نحو الانسحاب من مسابقة كاس عصبة أبطال إفريقيا لكرة القدم, في الوقت الذي كان مقررا أن يتوجه يوم غد الاثنين إلى "نيامي" لمواجهة نادي "سونيداب" منالنيجر, يوم الجمعة لحساب لقاء الذهاب للدور التمهيدي .

وأطلق المكلف بالإعلام لاتحاد الجزائر, أمين تيرمان, مجددا صفارة الإنذار قائلا " بتاريخ هذا اليوم, لم نتوصل لأي حل لضمان رحلتنا إلى النيجر المقررة يوم الاثنين. لقد تلقينا ضمانات من السلطات المحلية, دون اي شيء ملموس. لا نملك الإمكانيات اللازمة للتنقل خاصة و أن الحساب البنكي للنادي لا زال مجمدا " .

وكان القرار المتخذ من طرف المساهم الأكبر, مؤسسة حداد لأشغال الطرقات والبناء, المملوك من طرف الأخوين حداد الذي قرر بيع أسهمه, وراء الازمة المالية غير المسبوقة والتي نتج عنها أضرار جسيمة لم تتأخر في البروز على السطح .

واوضح المكلف بالإعلام في تصريح لقناة "الجزائر تي في" نقلته وكالة (واج) " إننا في ورطة كبيرة, دون ظهور أي حل حقيقي. التقينا بمسؤولين في وزارة الشباب والرياضة حيث قدمنا لهم تقديرات تتعلق بمصاريف الرحلة, لكننا لم نتلق أي رد. يعيش اتحاد الجزائر مشاكل كبيرة ليس مسؤولا عنها . ستكون وصمة عار للكرة الجزائرية إذا لم يتمكن النادي من التنقل إلى النيجر, حيث أننا لم نحظ بالمساعدة المطلوبة. وفي حال عدم إيجاد أي حل, سيتجه الفريق إلى الانسحاب من المنافسة بكل بساطة ".

مواضيع ذات صلة