روني في مفاوضات مع دربي كاونتي تمهيدا للعودة إلى إنكلترا

أكد ميل موريس، مالك نادي دربي كاونتي المشارك في بطولة المستوى الثاني لكرة القدم في انكلترا، أنه يحاول إعادة الهداف الدولي السابق واين روني لبلاده، من الولايات المتحدة حيث يحترف منذ الصيف الماضي.

وارتبط اسم روني (33 عاما) بدور لاعب ومدرب في ملعب "برايد بارك"، حيث حصل زميله السابق في المنتخب فرانك لامبارد على باكورة مناصبه التدريبية العام الماضي قبل الانتقال أخيرا الى تشلسي.

ويرتبط روني راهنا بعقد مع فريق دي سي يونايتد الأميركي حتى نهاية 2021، لكن تقارير أشارت إلى رغبة زوجته كولين بالعودة الى بريطانيا مع أولادهما. وسرت تكهنات حول عودة نجم مانشستر يونايتد السابق الى انكلترا، قبل افتتاح دربي كاونتي مشواره في الدوري المحلي بفوز على هادرسفيلد 2-1 الاثنين في إشراف مدربه الجديد الهولندي فيليب كوكو.

وقال موريس لاذاعة "توكسبورت": "كانت نقطة الانطلاق انه يريد العودة الى بريطانيا، وقررنا معرفة ما اذا كان بمقدورنا القيام بشيء حيال ذلك"، مضيفا "لا ي حسم الامر حتى ي حسم، وبالطبع نحن مركزون لانهاء هذا الامر".

وكان بيرنلي في بطولة المستوى الأول "بريميرليغ" ووست بروميتش من المستوى الثاني قد عبرا عن رغبتهما بضم روني الذي يحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف مع منتخب انكلترا ومانشستر يونايتد.

وصنع روني تغييرا كبيرا في صفوف فريقه الأميركي بعد قدومه من ايفرطون، مسجلا له 23 هدفا في 42 مباراة. ويرى زميله ستيف بيرنباوم "لقد غير كل شيء، غير ثقافة النادي".

تابع لصحيفة "دايلي تيليغراف": "أخلاقيات العمل التي يضعها في التمارين ترونها في المباريات. لدينا هذه الثقة في المباريات بسببه".

وكان روني ألمح الاسبوع الماضي الى مستقبله "هل كان هذا في وسائل الإعلام؟ ان زوجتي تريد الذهاب في طريقها؟ هذه التقارير بعيدة المنال بعض الشيء. أركز على اللعب مع دي سي يونايتد وأحاول ايصاله الى البلاي اوف (الأدوار الاقصائية). لم أقاتل في يوم من الأيام بهذا القدر".

ولم يخف روني سرا برغبته الانتقال الى التدريب بعد الاعتزال، ليسير على خطى أبناء جيله مثل راين غيغز، جون تيري، ستيفن جيرارد وفيل نيفيل. وأوضح "التدريب هو أمر فكرت فيه منذ زمن بعيد. الآن أنا في صدد الحصول على شهاداتي. سيكون مؤسفا أن اترك اللعبة بعد اعتزالي. أنا راغب في التدريب وآمل في أن تسنح لي الفرصة المناسبة".

مواضيع ذات صلة