اعلامي مصري يفضح لجنة الانضباط في قضية الوداد والترجي

رغم صدور قرار لجنة الانضباط التابعة للكونفدرالية الإفريقية الظالم وغير المفهوم، بإعلان الوداد البيضاوي منسحبا من مباراة نهائي اياب عصبة ابطال افريقيا برادس، وبالتالي خسارته للمباراة وتتويج الترجي التونسي باللقب، مع اصدار  عقوبات مالية على الجانبين، فإن المعركة ما زالت لم تنته بعد بالنسبة للفريق البيضاوي الذي لجأ للجنة الإستئناف التابعة للكاف من أجل الدفاع عن حقه المهضوم من طرف لجنة التأديب والانضباط التي يرأسها جنوب افريقي.
وقد ترك قرار اللجنة ردود فعل من طرف متابعي هذا الملف الشائك، حيث اعتبره الكثيرون بأن اللجنة المذكورة غير مؤهلة قانونيا لاصدار حكم في هذه النازلة خصوصا في الشق المتعلق بإعادة المباراة من عدمها، حيث ليست مخولا لها أن تمنح الفوز للترجي واعلان الوداد خاسرا. 
وعن هذا الموضوع، وصف محمد سعيد وهو إعلامي مصري قرار لجنة الانضباط والتاديب بالفضيحة، حيث قال في تدوينة له نشرها على حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، بأن القرار هو بمثابة "فضيحة مدوية في دهاليز الكاف، إنه فصل جديد في قضية الترجي والوداد ونهائي أفريقيا..الوداد يستأنف على القرار لعدم اختصاص لجنة الانضباط طبقاً للائحة المنظمة لمسابقة عصبة ابطال أفريقيا .. التفاصيل في نصوص اللائحة التي نجحتُ في الحصول عليها ونشرها وما زال في القضية فصول أخرى أمام لجنة التظلمات والمحكمة الرياضية الدولية".
وأوضح الإعلامي المصري في تدوينته بأن القضية لم تصل إلى نهايتها بعد، وأكد بأن قرار لجنة الانضباط عرف  أمورا غريبة في الكواليس، واستطرد قائلا: "بالمناسبة في كواليس الكاف، أحمد أحمد طلب توجيه الملف للجنة المختصة، لكن فاطمة سامورا مراقب فيفا لدى الكاف كان لها رأي آخر، ".
وأشار الاعلامي محمد سعيد بأن الوداد البيضاوي استستأنف قرار لجنة الانضباط والتاديب، وذلك لعدم اختصاصها، طبقاً للائحة المنظمة لمنافسة عصبة أبطال أفريقيا.
وتابع محمد سعيد في تدوينته: "اللائحة التي تنص على أن اللجنة المختصة للبث في الأحداث المرتبطة بهذه المباراة هي لجنة تنظيم المسابقات بين الأندية طبقا لأحكام المادة 10من اللائحة الانضباطية للكاف التي تقول بأن اللجنة التأديبية تختص بالنظر في المخالفات الناشئة عن خرق لوائح الكاف في حالة عدم وجود أي لجنة أخرى مختصة، علما بأن المادة 2 للائحة التنظيمية لعصبة الأبطال الإفريقية، تعطي اختصاص البث في المسائل التأديبية المرتبطة بعصبة الأبطال الافريقية للجنةالمسابقات بين الأندية، وبالتالي فالأولى لجنة الانضباط غير مختصة أساسا".
ومن خلال ما كشف عنه الإعلامي المصري في تدوينته، معتمدا على القوانين المنظمة لمنافسة عصبة ابطال افريقيا، فإن قضية الوداد والترجي، ستشهد منعطفا اخر، قد يلعب لصالح الفريق البيضاوي، خصوصا اذا تحولت هذه القضية للجنة المسابقات داخل الكاف، وهي المخول لها بحسب القانون المنظم لمنافسة عصبة ابطال افريقيا النظر في هذا الأمر الشائك.
وكان الحنوب افريقي رايمون هاك رئيس لجنة الانضباط للكاف، قد لعب دورا كبيرا في اعلان القرار الظالم، وهو قرار يوحي بانه لم يكن مستندا على قوانين موضوعية، بقدر ما هو ضرب من تحت الحزام.

 

مواضيع ذات صلة