الصراع ينطلق اليوم بين عملاقة إنجلترا

بعد أقل من ثلاثة أشهر من تتويج مانشستر سيتي بالبطولة الإنجليزية الممتازة لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي، سيبدأ سباق المجد مرة أخرى نحو الحصول على اللقب المرموق اليوم الجمعة.

ويعتبر مانشستر سيتي، الذي حسم الفوز بالبطولة خلال المرحلة الأخيرة في الموسم الماضي بحصوله على 98 نقطة وبفارق نقطة وحيدة أمام أقرب ملاحقيه ليفربول، أبرز المرشحين للاحتفاظ باللقب للموسم الثالث على التوالي، وهو الإنجاز الذي عجز أي ناد في البطولة عن القيام به منذ مانشستر يونايتد عام 2009.

من جانبه، سيحاول ليفربول، المنتشي بتتويجه بعصبة أبطال أوروبا، تقديم مستوى أفضل، بينما تمتلك فرق طوطنهام هوتسبير وتشيلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد الطموح في التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى في ترتيب المسابقة على أقل تقدير. وبصفة إجمالية، بلغت قيمة الصفقات التي أبرمتها الأندية الإنجليزية قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيفية الحالية بإنجلترا أمس، ما يزيد على مليار جنيه إسترليني (25ر1 مليار دولار). ويأمل مانشستر يونايتد في أن يكون مبلغ 80 مليون جنيه إسترليني (4ر97 مليون دولار)، الذي تكبدته خزينته لضم المدافع هاري ماغواير من فريق ليستر سيتي الإنجليزي، له نفس تأثير شراء ليفربول للمدافع الهولندي فيرجيل فان دايك. كما أنفق أرسنال الكثير من الأموال لانتداب لاعبين جدد في الصيف الحالي، حيث دفع 72 مليون جنيه إسترليني لشراء الإيفواري نيكولا بيبي من ليل الفرنسي، بينما افتقد تشيلسي نجمه البلجيكي إيدين هازار، الذي انتقل لريال مدريد، وأنفق طوطنهام 54 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع تانغوي نديمبيلي لاعب ليون. ورغم المبالغ الطائلة التي تكبدتها فرق الدوري الإنجليزي، بما في ذلك أستون فيلا العائد للمسابقة مجدداً، الذي أنفق أكثر من 120 مليون جنيه إسترليني، لضم 12 لاعباً جديداً، يظل مانشستر سيتي وليفربول أكثر الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب. وجاءت المواجهة المثيرة بين الفريقين في مباراة الدرع الخيرية، والتي توج بها سيتي بضربات الترجيح، لتجعل وسائل الإعلام البريطانية تتوقع سباقاً مثيراً بين الفريقين في الموسم الجديد. وقام مانشستر سيتي بضم رودري، مقابل 63 مليون جنيه إسترليني، في حين حافظ ليفربول على عناصره الأساسية.

ويحلم ليفربول باستعادة لقب البطولة الإنجليزية الغائب عنه منذ عام 1990.

وتفتتح مباريات الموسم الجديد للدوري الإنجليزي اليوم الجمعة، حينما يلتقي ليفربول مع ضيفه نورويتش سيتي على ملعب (آنفيلد).

مواضيع ذات صلة