هل يواصل حجي ظهوره مساعدا؟

تشير الكثير من الاخبار والتسريبات إلى أن فوزي لقجع ما يزال مؤمنا بثنائية باتريس بوميل ومصطفى حجي مدربين مساعدين للناخب الوطني المقبل كيفما كانت هويته .بل اضافت ذات المصادر إلى أن أصل الخلاف بين لقجع والبوسني وحيد خاليلودزيش كان بسبب الاختلاف حول اسم المدرب المساعد واصرار رىيس الجامعة على تواجد حجي على شاكلة ما حدث مع رونار.
فهل يتواصل ظهور مصطفى حجي الذي اختفى بعد الكان بسبب الخلافات القوية بينه وبين رونار و الذي اتهم بشكل صريح كونه خانه كما خان الزاكي من قبل وليس برجل الثقة الذي يستحق الاحترام والتقدير،كما أن حجي خرج ليدافع عن نفسه ويرمي بالفشل كله على اذرع رونار 

مواضيع ذات صلة