جراحة القلب تفقد فارسها

رزئت عائلة الطب المغربي وأسرة جراحة القلب والشرايين تحديدا، بوفاة من يحق وصفه بالفارس، بالنظر لشموخه وفروسيته، الدكتور امحمد فارس الطبيب الجراح للقلب والشرايين بمصحة أكدال بالرباط، الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الثلاثاء 13 غشت 2019، وهو بمدينة وجدة يقضي بين أهله وذويه عيد الأضحى المبارك.
وكان الدكتور امحمد فارس الذي يرتبط مع رئيس التحرير الزميل بدر الدين الإدريسي بصداقة كبيرة وأشرف على جراحة القلب المفتوح التي خضع لها زميلنا محمد فؤاد، قد نقل على وجه السرعة إلى إحدى مصحات مدينة وجدة، إلا أن قلبه توقف تماما عن العمل، ليسلم الروح لبارئها في هذه الأيام العظيمة.
"المنتخب" إذ تعزي نفسها وكل أفراد العائلة والأطقم الطبية بمصحة أكدال بالرباط، في هذا المصاب الجلل والفقد العظيم، تضرع لله جل وعلا أن يتغمد فقيد الطب المغربي بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه إلى جوار الصديقين والشهداء والصالحين، ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

مواضيع ذات صلة