عادل رامي المبعَد من مرسيليا ينضم الى نبيل درار

أعلن نادي فنربغشة التركي لكرة القدم الثلاثاء التعاقد مع المدافع الفرنسي عادل رامي لموسم واحد على الأقل، بعد أسبوعين من فسخ نادي مرسيليا الفرنسي تعاقده معه لأسباب انضباطية.

وأورد النادي التركي في بيان أنه "وقعنا عقدا لعام مع خيار عام إضافي، مع المدافع المخضرم" البالغ من العمر 33 عاما، والذي كان ضمن تشكيلة المنتخب الفرنسي المتوج بطلا للعالم في مونديال روسيا 2018.

وأرفق النادي بيانه بصور للاعب يرتدي قميص فريقه الجديد.

وكان مرسيليا قد أعلن في 13 آب/أغسطس، فسخ تعاقده مع رامي مع دون إيضاح أسباب ذلك. لكن تقارير صحافية فرنسية تحدثت عن خلفيات انضباطية، لاسيما غياب المدافع عن حصة تدريبية للنادي الجنوبي في أواخر الموسم الماضي، بغرض المشاركة في برنامج تلفزيوني.

وفتح مرسيليا تحقيقا داخليا في المسألة، اذ أن رامي برر غيابه بالإصابة، في حين تبيّن أنه قام في اليوم ذاته بالمشاركة في تسجيل حلقة من أحد برامج تلفزيون الواقع الفرنسية، والذي يتطلب القيام بجهد بدني مكثف.

وغاب رامي عن تشكيلة مرسيليا في الفترة التحضيرية للموسم الجديد من الدوري الفرنسي لكرة القدم، كما غاب عن مباراته في المرحلة الأولى ضد ضيفه رينس (صفر-2) في العاشر من آب/أغسطس، والتي أعلن النادي بعدها بأيام فسخ التعاقد معه بشكل نهائي.

وكان رامي قد انضم الى مرسيليا في العام 2017 من إشبيلية الإسباني، وساهم في موسمه الأول مع الفريق الجنوبي في قيادته الى نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لعام 2018 قبل الخسارة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني. لكن موسمه الثاني شهد تراجع مستواه ومعاناته من الإصابات.

كما شكل رامي محور تقارير وسائل الإعلام في حزيران/يونيو الماضي مع إعلان صديقته الحميمة السابقة، الممثلة الكندية باميلا أندرسون، انفصالها عن اللاعب الذي يصغرها بـ18 عاما، متهمة إياه بخيانتها.

مواضيع ذات صلة