المكسيك تحقق فوزها الأكبر على الولايات المتحدة منذ 2009

تفوق المنتخب المكسيكي لكرة القدم بنتيجة 3-صفر على نظيره الأميركي في مباراة دولية ودية أقيمت بينهما مساء الجمعة، محققا بذلك أكبر فوز له في مواجهة بين الجارين منذ العام 2009.

وشكلت المباراة إعادة للمباراة النهائية للكأس الذهبية 2019 التي تنظمها كونفدرالية الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، والتي انتهت بفوز المنتخب المكسيكي بهدف نظيف في يوليوز الماضي.

ويعود الفوز الأكبر قبل مباراة الأمس الى يوليوز 2009، عندما خسر المنتخب الأميركي بنتيجة صفر-5 في نهائي الكأس الذهبية أيضا.

ورفع المنتخب المكسيكي تفوقه على جاره الشمالي الى خمسة انتصارات في آخر ست مباريات بينهما، علما بأن مباراة الجمعة خاضها المنتخب الأميركي بتشكيلة ضمت العديد من اللاعبين من الصف الثاني.

وقال لاعب خط الوسط الأميركي ويل تراب "علينا أن نكون أذكى في بعض الخطط التي ننفذها (...) هم يضغطون بشكل جيد وفي بعض الأحيان عانينا من بعض السذاجة بطريقة لعب الكرة".

وسجل أهداف المنتخب المكسيكي مهاجمه خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" (21) المنتقل قبل أيام من وست هام الإنكليزي الى إشبيلية الإسباني، وأضاف ثنائي ايندوفن الهولندي، إريك غوتييريز وأورييل أنتونا الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 78 و82 على التوالي.

وشهدت المباراة التي أقيمت في ايست راثرفورد بولاية نيوجرزي الأميركية، اشكالا بين اللاعبين بدأ بتوجيه الإسباني هكطور هيريرا الى عنق الأميركي ألفريدو موراليس، قبل أن يتدخل لاعبون من الطرفين، بعضهم لدفع منافسين، وآخرين لمحاولة الفصل بينهم.

وسنحت للولايات المتحدة فرصة تقليص الفارق بضربة جزاء نفذها في الدقيقة 87 جوش سارجنت، تصدى لها الحارس جوناطان أوروسكو.

مواضيع ذات صلة