رئيس "الفيفا" يضع خارطة طريق تصحيحية للكرة الإفريقية

خلال الإجتماع الذي عقده رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جياني إنفانتينو بمقر الكونفدرالية الافريقية بالقاهرة العاصمة المصرية مع اعضاء الكونفدرالية الإفريقية، بحضور رئيس الكونفدرالية  أحمد أحمد، والسينغالية فاطمة سامورا الأمين العام لـ”الفيفا”، ومعاد حجي، الكاتب العام للكاف، وممثلي أبرز الأندية الإفريقية من ضمنهم الوداد والرجاء البيضاويين.
وتمحور الإجتماع حول وضع خارطة طريق تروم لإعادة بناء الكرة الإفريقية، حيث تطرق انفانتينو خلال هذا الإجتماع لمجموع من النقاط التي قد تساهم في تطوير كرة القدم بالقارة، وتجاوز المشاكل التي تعاني منها، خاصة بعد “مهزلة رادس”، التي اعطت صورة قاتمة حول الممارسة الكروية الأفريقية وباتت موضوعا شائكا، ما جعل رئيس الفيفا أن يبدي عدم رضاه عن طريقة تسيير الكونفدرالية الإفريقية.
وفي هذا الصدد، قرر جياني انفانتينو وضع مخطط استعجالي لإصلاح منظومة الكونفدرالية الإفريقية على مستوى المنافسات الخاصة بالأندية والمنتخبات الإفريقية، إلى جانب إصلاح منظومة التحكيم بالقارة، وسوق الإنتقالات، لتفادي المشاكل التي تعرفها العديد من الأندية الإفريقية مع لاعبيها الأجانب، الذين يلجأون للاتحاد الدولي للتدخل من أجل انصافهم.

 

مواضيع ذات صلة