الوداد يبحث عن الفوز الأول بموريتانيا

تتجه أنظار الجمهور الموريتاني والمغربي غدا الأحد إلى ملعب شيخا ولد بيديا في العاصمة نواكشوط؛ الذي سيكون شاهدا على الموقعة المرتقبة التي تجمع فريق اف سي انواذيبو بطل موريتانيا بنظيره الوداد البيضاوي بطل المغرب ضمن مسابقة عصبة أبطال إفريقيا .
وتنبع أهمية المباراة في ظل الطموح الجامح من بطل موريتانيا الساعي لمواصلة تألقه، مستغلا عاملي الأرض والجمهور، حاملا على عاتقه مسؤولية رفع العلم الوطني خفاقا بين كبار الأندية، فيما سيحاول الوداد البيضاوي صاحب التاريخ العريق في الماما افريكا؛ الذي يعد أحد أبرز المرشحين للتتويج باللقب القاري، إلى خطف نتيجة إيجابية تسهيل له لقاء العودة بالدار البيضاء. 
وقد بلغ انواذيبو هذا الدور بعد تجاوز بطل كوت ديفوار نادي الجيش، فيما أعفي الوداد. 
وسيفتقد رجال المدرب الاسباني سنتياغو مارتينز الى جهود المهاجم الدولي سيدي تودا الذي سيغيب لمدة أسبوع بعد إصابته في الفخذ خلال مباراة الفريق الماضية.
وكان نادي الوداد قد وصل إلى العاصمة انواكشوط خلال الساعات الماضية، وسيجري حصته التدريبية الأولى والأخيرة مساء اليوم على ملعب المبارة.
ويبحث بطل المغرب، عن أول فوز في تاريخه بموريتانيا بعد ما فشل خلال زياراته السابقة؛ حيث أنهزم أمام موريتل بهدفين لهدف، وسقط في فخ التعادل أمام نصر السبحة.

 

مواضيع ذات صلة