غاموندي: لعبنا أسوأ مباراة

قال مدرب حسنية أكادير ميغيل أنخيل غاموندي خلال الندوة التي أعقبت مباراة فريقه ضد الاتحاد الليبي، أن فريقه قدم إحدى أسوأ مبارياته الموسمية نظرا للمستوى الذي أبان عنه لاعبوه طيلة أطوار المقابلة.
وأضاف قائد سفينة الفريق السوسي ان تركيبته البشرية لم تؤد مهامها بالشكل المطلوب وخاصة خلال الشوط الثاني الذي تدنى فيه مستوى اللاعبين بشكل نسبي ما سنح للخصم الليبي استغلاله عبر محاولات لهز الشباك.
وختم غاموندي حديثه بالتأكيد على أن الفريق حقق الأهم عبر التأهل، متجاوزا اداء اللاعبين، وأضاف بأن طاقمه التقني سيعمل على تحسين الأداء خلال المباريات القادمة.
وفي معرض اجابته عن سؤال «المنتخب»، أكد مدرب حسنية أكادير ميغيل غاموندي أن فريقه سيستعد بشكل جيد لمباراة الأربعاء أمام الجمعية السلاوية برسم دور ثمن نهائي كأس العرش.
وأضاف ربان سفينة الفريق السوسي، أن المباراة لن تكون سهلة وقال: «الجمعية السلاوية ستخلق لنا متاعب كبيرة نظرا للمستوى الراقي الذي أبانت عنه خلال المباريات المنصرمة».
وأردف قائلا :«سنعمل جاهدين على تحقيق نتيجة ايجابية و تجاوز جمعية سلا ولم لا بلوغ منصة التتويج».

 

مواضيع ذات صلة