بورندي في مهمة خاصة أمام الاسود

بعد نكسة الهزيمة المرة أمام منتخب افريقيا الوسطى بهدفين لصفر لحساب الجولة الاولى من تصفيات كأس افريقيا 2021 بالكامرون ، يرى الرأي العام البورندي أن مباراة منتخب بلاده أمام أسود الاطلس يعتبر محطة جديدة لمراجعة الذات والنتيجة في أفق الاحتفاظ بحظوظ التأهل إلى كأس افريقيا .ويعتبر نتيجة التعادل أو الفوز أمام المغرب بالمهمة التي تنتظر المنتخب البورندي بملعب اينتواري . فبعد الضربة القاضية التي تلقاها أمام افريقيا الوسطى ، يحتفظ رجال المدرب أوليفيي نيوجيكو بكل حظوظ التأهل عندما أكد هذا الاخير خلال تصريحاته للصحافة قائلا : "الكرة في ملعبنا ، والامر متروك لنا أن نكون أكثر واقعية وأن نسجل أهداف حاسمة في العد النهائي."

وأكد الناخب من جهة أخرى أن الاخطاء التي ارتكبت أمام افريقيا الوسطى ، لا بد أن ترمم بشكل جيد أمام المغرب ،" لا شك أنهم سيرغبون في التسجيل أولاً. الأمر متروك لنا للرد ،وعلينا أن نضغط عليهم منذ البداية لمنعهم من اتخاد زمام الامور بمفردهم ." 

ويراهن الناخب المذكور على دعم وسط الميدان بقوة بوضع لاعب اضافي في الوسط يدعى اينوك سابوكما إلى جانب بيانفونوكاناكيمانا لسد كل المنافذ ، مثلما يراهن الانصار على أنه يلزم على اللاعبين أن ينضبطوا دفاعيا واجتناب على الانضباط بشكل دفاعي وأن يتجنبوا خسائر الكرة غير الضرورية.".

مواضيع ذات صلة