عصبة أبطال إفريقيا: الرجاء يسقط في كمين الترجي

سقط الرجاء في أول إختبار له في دور المجموعات لعصبة أبطال إفريقيا عندما تعرض للهزيمة أمام الترجي التونسي بهدفين للاشيء في المباراة التي إحتضنها المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء اليوم السبت 30 نونبر.
وتمكن الترجي التونسي من مفاجأة الجميع بتسجيله لهدف مباغث في الدقيقة الثامنة يتحمل مسؤوليتها المدافع نغا الذي لم يلتفت للوراء عندما كان أنيس البدري الذي توصل بالكرة من رجل إبراهيما واتارا في وضعية جيدة حيث وضع الكرة بصدره وسدد في القائم الأيمن من شباك الحارس أنس الزنيتي.
هذا الهدف نزل كقطعة ثلج على جماهير الرجاء التي توافدت على هذه المباراة لتشجيع فريقها.
وفي الوقت الذي كان على الرجاء البحث عن هدف التعادل، إذا بالترجي التونسي يباغث الجميع مرة أخرى ويضيف الهدف الثاني في الدقيقة 15 عن طريق إبراهيما واطارا بعد هجمة محكمة من الجهة اليسرى وهو الهدف الذي بعثر كل الأوراق لدى الطاقم التقني للرجاء.
بعد ذلك كان لابد على الرجاء أن يخرج للبحث عن تسجيل الأهداف وقد وجد صعوبة كبيرة في ذلك بالنظر للإستماتة التي أبان عليها خط دفاع الترجي والحارس الكبير بنشريفية الذي تصدى لكل المحاولات الرجاوية ومما زاد من متاعب الرجاء خروج المدافع بدر بانون وتعويضه من زكرياء الوردي بسبب الإصابة.
وعند نهاية الشوط الأول ضيع محسن متولي هدفا محققا عندما توصل بكرة من أيوب نناح.
خلال الشوط الثاني ظل نفس الإيقاع مع سيطرة خفيفة للترجي التونسي حتى وأن الرجاء البيضاوي ضغط كثيرا من محسن متولي الذي أهدى العديد من الكرات لزملائه سواءا حميد أحداد أو مالونغو ونناح لكنها لم تكن تصب الهدف.
وضيع أيوب نناح مرة أخرى هدفا محققا عندما توغل داخل منطقة العمليات، وسار زميله حميد أحداد بنفس الطريقة عندما راوغ الجميع لكن الحارس بنشريفية كان في المكان المناسب.
وتحصل الرجاء على ضربة خطأ في الدقيقة 51 نفذها الشاكير لكن الحارس تدخل بنجاح وبعده يضيع مالانغو هدفا محققا في الدقيقة 56 .
وكاد الترجي أن يضيف هدفا ثالثا في الدقيقة 58 عن طريق أنيس البدري والزنيتي حولها للزاوية.
الدقيقة 73 الرجاء يسجل هدفا ورفضه الحكم بدعوى وجود حالة شرود.
ظل الرجاء يبحث عن تسجيل الهدف لكنه كان يجد كل المنافذ مغلقة لتنتهي المباراة بالنتيجة المسجلة هدفان للترجي الذي عرف كيف يفوز في هذه المباراة ليسقط الرجاء في أول مباراة في دور المجموعات.

 

مواضيع ذات صلة