الرجاء بملعب الشهداء.. هل تحلق النسور في كنشاسا؟

تسافر بعثة الرجاء البيضاوي إلى كينشاسا الكونغولية بعد غد الأربعاء، لمواجهة فيتا كلوب على أرضية ملعب الشهداء الذي سبق للنسور الخضر،وأن توجوا على أرضيته بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم،الذي قادهم بعدها للظفر بالسوبر الإفريقي على حساب الترجي التونسي بالدوحة القطرية،في الوقت الذي لم تنمحي تلك الخيبة من أذهان أبناء باب السويقة، الذين سافروا للدار البيضاء للرد على الفريق الأخضر،والفوز عليه بإستحقاق بهدفين لصفر، في أولى جولات عصبة أبطال إفريقيا السبت الماضي.  
الرجاء الذي ظل لاعبوه يعيشون  فرحة الإنتصار على الغريم الوداد في الديربي العربي، قبل صعقة الترجي سيكون مطالبا مجددا بنسيان سقطة " دونور" الأخيرة،ورفع الهمم بحثا عن أول 3 نقاط أمام فريق كونغولي إكتوى هو الأخر بنار الهزيمة بتيزي وزو الجزائرية أمام شبيبة القبائل،حيث خسر بهدف لصفر سجله اللاعب توفيق عدادي، مايؤكد أن الصراع الرجاوي مع لاعبي فيتا كلوب، سيجدد بمباراة نارية، سيسعى من خلالها فيتا كلوب التصالح مع جماهيره بعد الهزيمة خارج القواعد بالجزائر، وبعدها رد الصاع للنسور الذين توجوا على حسابهم بكأس الكاف.
مابين هذا وذاك ترحل كتيبة المدرب جمال السلامي، وكلها أمل في تحقيق الإنتصار، في الوقت الذي حاول الطاقم التقني للخضر، تحفيف الضغط عن اللاعبين، وحثهم على نسيان الهزيمة ضد الترجي، للنهوض سريعا،وتقوية الصفوف رغم غياب العميد بدر بانون الذي لن يسعفه الحظ للتواجد مع باقي المجموعة لمعاناته من إصابة عضلية، مقابل ذلك يستفيد النسور من خدمات عمر العرجون ،وكلهم  أمل في إستعادة الثقة المفقودة،ضد عناصر فيتا كلوب في قمة لاتقبل أنصاف الحلول.

 

مواضيع ذات صلة