السلامي مصدوم من لائحة الرجاء الإفريقية

وجد المدرب جمال السلامي وطاقمه المساعد مشكلا بلائحة فريقه الرجاء الإفريقية المرسلة للكونفدرالية الإفريقية، حيث تضم لاعبين شباب لم تمنح لهم فرصة اللعب بالبطولة الإحترافية للوقوف على مؤهلاتهم قبل ضمهم للائحة، والتي تضم أيضا لاعبين غادرا الفريق الأخضر هما محسن ياجور الذي إنتقل لنادي "ضمك" السعودي وإدريسا كوليبالي.
وتؤكد مصادر رجاوية، أن الإطار الوطني جمال السلامي أبدى أسفه بعدما اطلع على اللائحة، حيث لا يستطيع من خلالها إسقاط بعض الأسماء التي تضمها ذات اللائحة بسبب قوانين الكونفدرالية الإفريقية، بينما يحتاج الفريق لتعزيزات ضرورية على مستوى الخطوط الثلاثة، وهو ما يصعب من مأمورية الفريق الأخضر في التعاقد مع لاعبين جدد.
ويمكن للرجاء أن يستفيد من لاعب واحد ينضاف للائحة الإفريقية، حيث يسعى الإطار التقني للبحث عن لاعب بمواصفات جيدة يشغل مركز وسط ميدان وله تجربة إفريقية تمنح الإضافة التي يتطلع إليها الطاقم التقني للنسور الخضر.
وكان المدرب السابق للرجاء باتريس كارطيرون هو من ورط الفريق في هذه اللائحة، التي اختارها دون مراعاة ما سيفر عنها من تغييرات على مستوى اللاعبين.

 

مواضيع ذات صلة