تنتظر الوداد مباراة صعبة، عندما يستقبل سان داونز الجنوب إفريقي، غدا السبت في الجولة الثانية لدور لمجموعات لكأس عصبة أبطال إفريقيا.
وكان الفريق الأحمر قد عاد بتعادل مهم أمام مولودية الجزائر بهدف لمثله، ويخطط الوداد استغلال عاملي الأرض والجمهور، من أجل انتزاع النقاط الثلاث، أمام فريق يعرفه جيدا، حيث واجهه في العديد من المناسبات.
والأكيد أن الوداد سيرفع شعار الفوز أمام ممثل الكرة الجنوب إفريقي، لتحقيق مجموعة من الأهداف أهمها :

ــ المصالحة مع الجمهور
أثر الخروج العربي أمام الرجاء استياءا في مكونات الفريق، لذلك يرى الوداد في هذه المباراة القوية، فرصة من أجل المصالحة مع الجماهير، وتذويب جراح الإقصاء من تلك المنافسة، خاصة أن المنافسة العربية كانت من أهداف الوداد هذا الموسم، ذلك أن رغبة الوداد في إسعاد الجمهور، من الأسباب التي ستحمس اللاعبين من أجل انتزاع النقاط الثلاث.

ــ حظوظ التأهل
سيكون الرفع من حظوظ التأهل وتحسين الترتيب، من بين الأسباب أيضا التي ستفرض على الوداد، البحث عن الفوز في المباراة، خاصة أنه سيبحث عن فوزه الأول في دور المجموعات، ورفع رصيده إلى 4 نقاط، وكذا الانقضاض على الصدارة.
ويدرك الوداد أن لا خيار أمامه سوى الفوز واستغلال فرصة الاستقبال، وأي نتيجة غير الفوز ستكون نوعا ما مخيبة ولن تخدم الفريق.

ــ عودة الثقة
تزعزعت نوع ما  ثقة اللاعبين بعد سقطة الرجاء العربية، وظهر جليا من خلال العرض الذي قدمه الوداد أمام مولودية الجزائر في الجولة الأولى، حيث تعذب قبل العودة بالتعادل بهدف لمثله.
 وستكون مباراة سان داونز فرصة لاستعادة التوازن الذهني وكذا الثقة، وتقديم مستوى جيد، يؤكد أن الوداد في أفضل حال، ولم يتأثر بتلك السقطة، بل سيعتبرها نقطة انطلاقة أخرى للقلعة الحمراء.