عم إستياء كبير في صفوف الجماهير الودادية والمغربية على الصورة السيئة التي ظهر عليها الوداد في مبارتي نصف نهائي عصبة أبطال إفريقيا ذهابا وإيابا والذي ودع أغلى مسابقة إفريقية وقد خلف جرحا عميقا في نفوس الجميع.

الوداد لم يكن مهيأ بالشكل اللازم للمبارتين، ويستحق الأهلي بروح رياضية عالية المرور للمباراة النهائية والوداد بحاجة لطبيب جراح بمقدوره كشف الحقيقة بدون مكياج ولا أن نغطي الشمس بالغربال.

خروج غير مشرف وسقوط مريع وصورة سيئة للغاية، تلك هي عناوين مباراة اليوم للوداد ضد الأهلي.