خاض إسماعيل الحداد واحدا من أسوإ مواسمه الكروية بعد انضمامه لنادي الخور القطري، حيث لم يقدم الإضافة المطلوبة لفريق مهزوز أصلا ويعاني من نقص كبير على مستوى تركيبته البشرية.

الحداد الذي انضم لنادي الخور في الميركاطو الشتوي الماضي قادما إليه من نادي الوداد البيضاوي عانى كثيرا من عدم الإنسجام مع فريقه الذي لم يستطع أن يحقق نتائج مريحة تبعده عن شبح التهديد بالنزول.. لذلك سيخوض مباراة السد أمام نادي الشحانية من القسم الثاني يوم الثلاثاء 4 ماي القادم، وفي حال خسر المباراة فإن الحداد قد يجد نفسه في الموسم القادم يلعب صمن أندية الظل.

ولم يحقق الحداد أي نجاح يذكر مع الخور، حيث لعب له 9 مباريات فقط دون أن يسجل أي هدف، واحتل معه المركز ما قبل الأخير ليلعب مباراة السد يحتاج خلالها للفوز ليضمن البقاء ضمن أندية الصفوة.