لئن كان الرجاء والوداد البيضاويين، قد اشتركا في تحقيق الفوز في مؤجليهما ليوم الخميس خارج القواعد، بهزم الرجاء البيضاوي لسريع وادي زم بهدفين نظيفين، وبانتصار الوداد على يوسفية برشيد بهدف أيوب الكعبي، فإن فوزهما معا، كبر الفجوة وفارق النقاط عن المركز الثالث، ومن غير المستبعد أن يكبر الفارق أكثر، مع إجراء مؤجلي الوداد البيضاوي أمام الدفاع الجديدي وحسنية أكادير ومؤجل الرجاء البيضاوي أمام النهضة البركانية.
وبتحقيقه للفوز على سريع وادي زم أصبح الرجاء مبتعدا ب10 نقاط كاملة عن الجيش الملكي المحتل للمركز الثالث ب32 نقطة، فيما يبتعد الوداد البيضاوي عن الجيش ب9 نقاط وبمباراتين مؤجلتين.
وفي حال فوزه على النهضة البركانية، فإن الفارق بين الرجاء والجيش سيتعمق ليصل إلى 13 نقطة، كما أن الوداد سيهرب عن صاحب المركز الثالث ب15 نقطة إن هو فاز بمؤجليه معا، ما سيصبح معه الصراع على اللقب مقتصرا بدرجة كبيرة على قطبي الدار البيضاء.