في ظل تألق مجموعة من لاعبي الجيش الملكي، هذا الموسم، باتوا لاعبو الزعيم، تحت مجهر العديد من وكلاء أعمال اللاعبين، الذين يريدون تمهيد الطريق لهم من أجل الإنتقال إلى البطولات الخليجية، رغم علمهم صعوبة تخلي مكتب الفريق عن أبرز اللاعبين، في ظل رغبة الجماهير العسكرية، أن يتم تعزيز صفوف الفريق، بلاعبين جدد،وليس التفريط في ركائز فارس العاصمة.

وعلمت" المنتخب" بأن وكيلا مغربيا، يريد نقل ربيع حريمات إلى قطر، فيما يريد أخر التوسط لإحتراف سليم بالإمارات، لكن الصعوبات التي توضع أمامهما، من قبل مسؤولي الجيش، جعلتهما يطويان الملف، والبحث عن لاعبين آخرين في أندية أخرى، رغم أن عدة أندية قطرية وإماراتية، باتت تطلب لاعبي الفريق العسكري بالإسم،وهو الأمر الذي يظهر صعب التحقق، بإعتبار أن مسؤولي الجيش، يدركون مدى إرتباط الجماهير باللاعبين، ورغبة الأنصار في ضم وجوه جديدة.