بعثت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف) برسالة إلى الأمين العام للجامعة الغينية لكرة القدم للتعبير عن معارضته لبرمجة المباريات الدولية لكرة القدم في غينيا، بسبب "الوضع السياسي الراهن" المرتبط بالانقلاب الذي أطاح بالرئيس ألفا كوندي في 5 شتنبر الجاري.

وأكد الكاف في هذه الرسالة الموجهة للجامعة الغينية ونقلتها وسائل الإعلام في دكار اليوم الجمعة "في ظل هذه الظروف وعلى الرغم من ولع الجماهير في غينيا وشغفهم بكرة القدم، ستدركون في ضوء الوضع الحالي أنه من الصعب تصور تنظيم لقاءات دولية على الأراضي الغينية".

وأضافت الرسالة إن "سلامة اللاعبين والمسؤولين والمتفرجين في الملعب ومحيطه أمر ضروري بالفعل وغير قابل للتفاوض خلال المباريات الدولية"، مشيرة الى أنه "لهذه الأسباب، في السياق الحالي وحتى إشعار آخر، لا يمكننا تحديد موعد مباريات دولية في غينيا".

يذكر أن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم سبق وأن أجل مباراة غينيا والمغربفي اطار مباريات اليوم الثاني من تصفيات كأس العالم التي كانت مقررة في كوناكري وذلك في أعقاب الانقلاب العسكري الذي شهده هذا البلد.

كما رفض تنظيم مباريات تصفيات مسابقتي كأس الكونفدرالية وكأس عصبة الابطال الافريقية في كوناكري رغم مشاركة ثلاثة أندية غينية والتي أجبرت على خوض مباراة واحدة فقط في ملعب الفريق المضيف.