يوسف الناصيري ل"المنتخب":سنرد على غامبيا بطريقتنا

الزميل آمين المجدوبي رفقة لاعب مالقا الاسباني ومهاجم المنتخب المغربي للشبان يوسف الناصيري‎

إستفدت كثيرا في الأكاديمية وهذا طموحي مع مالقا 

أوضح يوسف الناصيري لاعب رديف  مالقا الإسباني و المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة ،بأن تحضيرات الأشبال لمواجهة غامبيا يوم الأحد 12 يونيو برسم إياب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2017 بزامبيا ،تمر في أجواء رائعة وسط إنسجام اللاعبين ورغبتهم في تحقيق التأهل والرد بقوة على المنافس الغامبي عقب الخسارة أمامه ببانجول بهدف لصفر ،وفي هذا السياق تحدث  اللاعب لصحيفة "المنتخب"الإلكتروينة قائلا :"الكل داخل المنتخب المغربي متحمس لتحقيق التأهل من قلب ملعب مولاي الحسن  بالرباط والذي سنحاول إستغلال أرضية ميدانه الجيدة من أجل تقديم مباراة في المستوى ،حيث إستحال علينا اللعب براحة في الذهاب ببانجول ،وكافة اللاعبين إعتمدوا على الكرات الطويلة التي لم تكن في صالحنا "وأضاف "سنحاول التعامل بذكاء كبير مع مباراة غامبيا التي تعرفنا على طريقة لعبها وسنسخر كافة جهودنا لتحقيق نتيجة ترضي الجمهور المغربي الذي أتمنى أن يحضر بقوة لمساندتنا نعموما سنرد على الخصم بطريقتنا الخاصة ".
وعن كيفية إنتقاله من أكاديمية محمد السادس لكرة القدم صوب مالقا الإسباني ،كشف يوسف الناصيري بأنه تحصل على فرصة الإنضمام للفريق الإسباني بعد تلقيه تكوينا أكاديميا ،ووقع رفقته على عقد إحترافي لمدة ثلاث سنوات ،قضى منها عاما واحدا ،في الوقت الذي كان قد خضع لإختبار داخل تشيلسي الإنجليزي قبيل شق مساره رفقة الفريق الإسباني الذي تألق رفقة رديفه هذا الموسم  ،وقال :"مرتاح داخل مالقا وعيني على اللحقاق بالفريق الأول يوما ما ،أجتهد كثيرا في التداريب ،وأريد أن أكون عند حسن تطلعات الطاقم التقني الذي يشرف علي ".
وعن إلتقائه باللاعبين المغاربة الذين مروا من مالقا كنورالدين أمرابط وعدنان تيغدويني واللاعب الحالي هاشم مستور ،كشف يوسف الناصيري بأنه إلتقى الثلاثي المغربي أكثر من مرة ،لكنه لم يسبق له وأن تدرب رفقتهم في الفريق الأول ،وحول هذا الموضوع قال :"لم يسبق لي أبدا التدرب رفقة الفريق الأول لمالقا ،في الوقت الذي إلتقيت فيه باللاعبين المغاربة الذين مروا من الفريق كأمرابط وتيغدويني   وكذلك مستور الذي مازال مع لم يغادر ".
إلى ذلك إعتبر   يوسف الناصيري بأن الدعوة التي كان قد حظي بها من قبل الناخب الوطني هيرفي رونار للحاق بالمنتخب الأول عادية ،رغم ما أثير حول هذا الموضوع من تداعيات ،وكشف قائلا :"الدعوة التي تحصلت عليها من رونار أعتبرها عادية ،وفي القادم من الأيام سأشتغل بجدية من أجل اللحاق بالفريق الأول لمالقا للعب مع المنتخب الأول الذي أحلم بحمل قميصه يوما ما ".

مواضيع ذات صلة