وضع الشاب شادي رياض، الذي سيخوض إبتداءا من الموسم القادم تجربة اللعب في البطولة الإنجليزية من بوابة كريسطال بالاس، عميد الفريق الوطني غانم سايس في المحك، بعدما أظهر مؤهلات تقنية وبدنية محترمة في أول مباراة رسمية يخوضها رفقة أسود الأطلس ضد منتخب الكونغو  برازافيل بملعب أكادير الكبير.

توهج شادي في الوقت الحالي مع المنتخب المغربي، من المنتظر أن يحرج الركراكي مع سايس، الذي تراجع مستواه بشكل ملحوظ،وهو الأمر الذي قد يجعل مروض الأسود يفضل في المرحلة المقبلة الإعتماد على ثنائية شادي ونايف من أجل تجهيزها للمرحلة المقبلة.

وأكيد أن شادي وفي حال تألق في أولمبياد باريس،سيربح نقاطا جديدة من أجل اللمعان بعرين الأسود،وهو الذي شرع في سحب البساط من أقدام سايس الذي سيكون مطالبا بمراجعة أوراقه ان أراد إزاحة شادي من مكانه.