يستمد هذا من خلال تصريحات وليد الركراكي بعد مباراة الكونغو التي سارت في اتجاه الثناء على عدد من لاعبيه وخاصة الجدد منهم  من المنتخب الأوليمبي بعد الأداء القوي لهم في هذه المباراة وكذا على طول خط المعسكر.

الركراكي خص بالذكر شادي رياض المنتقل حديثا لنادي كريسطال بالاس الإنجليزي وإلياس بن صغير لاعب موناكو وكلاهما سجلا من أول ظهور رسمي لهما هدفين أمام زامبيا والكونغو.

ثالث العناصر كان إلياس أخوماش لاعب فياريال الإسباني والذي رصدت العديد من اللقطات الركراكي بعد نهاية المباراة يتوجه صوبه بعد أن حل في آخر نصف ساعة بديلا لحكيم زياش وقدم اداء مذهلا.

صاحب 19 عاما الذي أدار ظهره لمنتخب اسبانيا واختار المغرب حظي بثناء وخاص من الركراكي والذي أكد له أنه سينال مساحة أكبر من الوقت في قادم المباريات بمشيئة الله تعالى وقد صار ينظر إليه خليفة حكيم زياش الأول في مركز الجناح الأيمن بكل تأكيد ،مثلما نال أخوماش المصنف ضمن أفضل المراوغين في الليغا .