الحمداوي يعود لأجاكس وزياش يتوعد الأصدقاء

في نزال خاص وحافل بالمشاعر والضغوطات، سيستقبل أجاكس ضيفه تفينتي في حوار سيصطدم فيه أبرز أسود الإيرديفيزي.

أهم ما ستعرفه المباراة أحاسيس حكيم زياش الذي سيلعب ضد أصدقائه وفريقه السابق، ثم عودة المهاجم منير الحمداوي إلى ملعب أمستردام أرينا وذكرياته السعيدة والحزينة فيه مع أنصاره، إضافة إلى حماس أسامة السعيدي الذي يعشق مواجهة الكبار ويستحضر كيف أقصى قبل أسابيع أصحاب الضيافة من كأس هولندا.

اللقاء غاية في الإثارة وجذاب للفرجة ومشاهدة الصراع بين زياش والسعيدي، وفي الجانب قد يظهر الحمداوي بثوب الإنتقام والثأر ليلقي التحية على الجمهور والنادي الذي فرمله في عز العطاء.

 

مواضيع ذات صلة