"بينيا ريماطي" تكرم بدر الدين الادريسي وطوماس رونسيرو

في إطار احتفالها بمرور 13 سنة على التأسيس وفي نطاق الحفل السنوي المعتاد الذي تقيمه للتواصل مع أعضائها المنخرطين، تنظم جمعية تطوان لمحبي ريال مدريد المعروفة اكثر ب : (بينيا ريماطي) عشية اليوم الخميس 22 مارس، حفل عشاء ساهر تكرم فيه هذه المرة نجمي الصحافة الرياضية في المغرب وإسبانيا الزميل بدر الدين الإدريسي (رئيس تحرير جريدة المنتخب ورئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية) والزميل طوماس رونسيرو رئيس تحرير جريدة آس الاسبانية.
ويتضمن برنامج الحفل عدة فقرات لعل من أهمها:
- كلمة الجمعية المنظمة التي عادة ما تشمل الاشارة الى أهم إحقاقات الجمعية طيلة السنة الأخيرة.
- تقديم الشخصيتين المكرمتين من خلال كلمتين تعريفيتين موازاة مع شريط وثائقي حولهما.
- كلمة المحتفى بهما
- نقاش مفتوح مع الضيفين يتم فيه التطرق لأبرز الملفات الرياضية المرتبطة بنادي ريال مدريد وأيضا بكرة القدم المغربية...ولهذا الغرض تم وضع سيناريو خاص لتنظيم وانجاح هذا النقاش
- تقديم الهدايا للمكرمين.
وكالعادة، فمن المنتظر أن يحضر هذا الحفل بالدرجة الأولى الأعضاء المنخرطون في بينيا ريماطي الذين يساهمون بمشاهرتهم المادية في تنظيم هذا النشاط وفي استمراريته بالاضافة لبعض الشخصيات المهتمة بأمر هذه الجمعية.
والجدير بالملاحظة ان بينيا ريماطي سبق لها أن نظمت منذ تأسيسها العديد من الحفلات المشابهة و كرمت الكثير من الفعاليات الرياضية والاعلامية المغربية والاسبانية نذكر منها:
- البطلة الأولمبية المغربية نوال المتوكل
- بعض النجوم السابقين لريال مدريد (أمانسيو - باشين - بونيط - سالغيرو - خوصي لويس - لويك ..)
- بعض نجوم الرياضة المغربية السابقين (حسن أقصبي - عبد الرزاق العلام - الطيب البقالي - محمد بنعمر ...)
- بعض الصحفيين الاسبانيين المتخصصين في الشأن الرياضي ( مالديني و راوول من كنال بلوس - طوماس غولش من as - محمد البوعناني من التلفزة المغربية..)
- الحكمة الدولية المغربية في كرة السلة شاهيناز بوستة.
- رئيس جمعية حنان لرعاية الأطفال المعاقين بتطوان الدكتور عبد السلام الباكوري.
- مدير جناح البينيات في ريال مدريد السيد مانويل غوميز باريرا.
وللتذكير، فقد تأسست جمعية تطوان لمحبي ريال مدريد سنة 2005 من طرف عدد من عشاق هذا النادي العالمي الشهير و حضر أول أنشطتها الرسمية رئيس ريال مدريد شخصيا (فلورينتينو بيريث ) والذي كان قد أقيم بنادي الحرس الملكي بتطوان مساء يوم 20 ماي 2005.
ومنذ ذلك التاريخ تسهر هذه الجمعية على تنظيم سلسلة من الأنشطة الرياضية والترفيهية والثقافية والاجتماعية لعل من أبرزها:
- رحلات سنوية لإسبانيا بغاية حضور مباريات ريال مدريد.
- محاضرات وندوات تهتم بالشأن الرياضي و الفني والصحي
- أنشطة ودوريات رياضية
- فرجة جماعية في العديد من مباريات الريال.
- إصدار مجلات و كتيبات توثيقية
و من جانب آخر كانت بينيا ريماطي وراء العمل المشترك القائم حاليا بين المؤسسة الاجتماعية لريال مدريد و بين جمعية حنان لرعاية الأطفال المعاقين بتطوان. كما كانت وراء حضور وفد تقني من تلفزة ريال مدريد الى تطوان و تسجيل حلقة خاصة عن محبي الريال في هذه المدينة من برنامج: madridistas por el mundo.

 

مواضيع ذات صلة