البرازيل تختبر قدراتها غدا بدون نيمار

يخوض المنتخب البرازيلي لكرة القدم مباراة ودية يوم غد الجمعة أمام المنتخب الروسي بملعب "لوجنيكي" في موسكو في إطار استعدادت المنتخبين لنهائيات كأس العالم التي ستنطلق منتصف يونيو القادم.

وسيخوض المنتخب البرازيلي مباراته غدا وأيضا مباراته الودية القادمة يوم 27 مارس أمام ألمانيا، في غياب نجمه الأول نيمار داسيلفا الذي يخضع لفترة استشفاء في البرازيل بعدما أجرى عملية جراحية على كاحله الأيمن في مطلع هذا الشهر.. وهو ما يتطلب من منتخب "السامبا" أن يختبر قدراته جيدا في غياب نجمه الكبير نيمار قبل حلول موعد نهائيات كأس العالم.

ويخشى البرازيليون أن يتأثر مستوى أداء "السيليساو" بسبب غياب نيمار مثلما حدث في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل عندما أصيب النجم المدلل في الظهر وخسر المنتخب يومها أمام ألمانيا بنتيجة ثقيلة تهد الأكتاف (7-1).. لكن تيتي مدرب المنتخب البرازيلي صرح قائلا: "نيمار ليس باللاعب العادي إنه أحد أفضل ثلاثة لاعبين في العالم.. لكن الفريق القوي لا يجب أن يعتمد على أسماء معينة."

مواضيع ذات صلة