تقديم كتاب "رياضيون في حضرة الملك"

دعت العداءة العالمية السابقة، نزهة بدوان، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، إلى ضرورة حفظ الذاكرة الرياضية الوطنية لأن " من لا يحفظ ماضيه لن يحفظه مستقبله ".
 وقالت نزهة بدوان ، في كلمة باسم الرياضيين، خلال حفل تقديم وتوقيع كتاب "رياضيون في حضرة الملك" لمؤلفه الكاتب الصحفي عبد العزيز بلبودالي (جريدة الاتحاد الاشتراكي)، أقامته الخميس الماضي بأحد فنادق المحمدية، جمعية المحمدية للصحافة والإعلام، والهيئة المغربية للمؤلفين الرياضيين،" لدينا تاريخ تليد يحق لنا أن نفتخر ونعتز به.  لنا أهرامات ونجوم حققوا شهرة واسعة، يستحقون توثيقا يخلد إنجازاتهم ".
واعتبرت بدوان التوثيق الرياضي عاملا أساسيا في الارتقاء بالرياضة الوطنية، مشددة على ضرورة ترسيخ وتوريث تاريخنا الرياضي للجيل الصاعد في المدارس، مشيرة في هذا السياق إلى اقتنائها 200 نسخة من هذا المؤلف لتوزيعها بالمجان على التلاميذ ببعض المؤسسات التعليمية.
واعتبرت أن الكتاب "رسالة للشباب الرياضي" مؤكدة في ذات السياق على أن الرعاية  الملكية السامية الموصولة للرياضة والرياضيين "هي بحق مصدر إلهامنا وأقوى حافز لنا لتحقيق الإنجازات والألقاب".
ومن جهته ،أكد  بلبودالي، أن العلاقة بين العائلة الملكية  والعائلة الرياضية  " تتميز بروابط قوية ومتجذرة منذ زمن بعيد".
وسجل في هذه الصدد ما أحيط به عدد من الرياضيين من رعاية سامية سواء من طرف جلالة المغفور لهما الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني أو جلالة الملك محمد السادس الذي وصفه بأنه  "قمة في العطف والحنان والتواضع".
ودعا بلبودالي إلى تشجيع وتحفيز ما أسماه "الفكر الرياضي" ودعم التوثيق الرياضي وإحياء الذاكرة الوطنية، مبرزا أن التوثيق والكتابة عاملان يخلدان تاريخ الشعوب، ويحفظان للذاكرة صورها وشرائطها .
ويتناول المؤلف في كتابه، الذي يقع  في 208 صفحة، "علاقة ملوك المغرب، المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما، وجلالة الملك محمد السادس، بالرياضة وأشهر مواقفهم وقراراتهم بخصوص القطاع الرياضي".
  كما يتطرق الجزء الثاني من الكتاب لشهادات مجموعة من الرياضيين حظوا باستقبال ملكي كريم، حيث يحكون تفاصيل تلك اللقاءات وظروف استقبالهم من طرف عاهل البلاد وما جرى وهم في حضرة جلالته.
وتم تقديم الكتاب من طرف منصف اليازغي الباحث في الشأن الرياضي، الذي صدرت له مجموعة من المؤلفات أثرت الخزانة الرياضية الوطنية، بحضور عدد من الإعلاميين الرياضيين والمسيرين ونجوم الرياضة الوطنية السابقين على غرار زهرة واعزيز والحسنية الدرامي وثريا أعراب وأحمد فرس وحسن أمشراط "عسيلة" وخالد رحيلو ومصطفى بيضوضان.

 

مواضيع ذات صلة