مونديال 2030: ميسي وسواريز يدعمان ترشيح أميركا الجنوبية

أبدى مهاجما برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز، دعمهما لملف أميركا الجنوبية الذي يضم الأرجنتين والأوروغواي والباراغواي لاستضافة مونديال 2030.
 

وتسعى الدول الثلاث بكل جهودها لتنظيم هذا الحدث في عام 2030 بالذات كونه يمثل النسخة المئوية للمونديال، الذي أقيم لأول مرة عام 1930 بالأوروغواي التي فازت باللقب آنذاك.

وقال منسق الترشيح المشترك فرناندو مارين لوكالة فرانس برس الإثنين "سينضم ميسي إلينا في هذه المبادرة، وسواريز بالتأكيد".

وتابع: "أخبرناه (ميسي) عن أهدافنا، وهو يشعر أنها ممكنة".

من جهته، قال وزير الرياضة الأرجنتيني كارلوس ماك اليستر: "من المهم أن نعلم أننا نملك الدعم" من لاعبين بارزين كميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات والمهاجم الأوروغواياني لويس سواريز.

وأضاف: "في 2030، لن نكون هناك، ولكن ميسي سيكون. أبدى رغبة كبيرة في مساعدتنا. سيكون بالتأكيد حامل الراية في ترشيح استضافة كأس العالم".

وأبدت الأرجنتين والأوروغواي (انضمت إليهما لاحقاً البارغواي) في البداية رغبتهما بترشيح مشترك لاستضافة مونديال 2030، في الذكرى المئوية للبطولة.

وفازت الأوروغواي على الأرجنتين 4-2 في النهائي الذي أقيم في 30 تموز/يوليو 1930 على ملعب سنتيناريو في مونتيفيديو.

وكان منتخب الباراغواي من المنتخبات الـ 13 المشاركة في البطولة التي ارتفع عدد المشاركين فيها إلى 32 منتخباً حالياً، على أن يصل العدد إلى 48 منتخباً بدءاً من نسخة 2026.

وتستضيف روسيا نهائيات كأس العالم صيف 2018، وقطر النسخة التي تليها في 2022، وسيعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في 13 حزيران/يونيو المقبل نتيجة التصويت لاختيار مكان إقامة مونديال 2026.

ويتنافس المغرب مع ملف مشترك للولايات المتحدة والمكسيك وكندا على استضافة مونديال 2026.

مواضيع ذات صلة