مونديال 2026: أميركا الجنوبية تدعم الملف الأميركي-المكسيكي-الكندي

أعلنت الدول العشر المنضوية في كونفدرالية اميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" رسميا الجمعة دعمها ملف الترشح المشترك الأميركي-المكسيكي-الكندي لاستضافة مونديال 2026، والذي يتنافس مع الملف المغربي.

وأعلن مجلس "كونميبول" في بيان انه اتخذ قراره "بالإجماع" لدعم الملف الأميركي الشمالي، ناقلا عن رئيس الكونفدرالية القارية أليخاندرو دومينغيز قوله "كدول أميركا، لدينا روابط تاريخية عديدة ولدينا قناعة: كرة القدم في أميركا الجنوبية يمكن ويجب أن تسهم في تطوير كرة القدم" في القارةـ مع "الاقرار بأن هذه الرياضة قوة تكاملية قوية".

ويتنافس الملف الأميركي الشمالي المشترك مع المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 التي ستشهد رفع عدد المنتخبات المشاركة من 32 الى 48.

وقالت لجنة الملف الأميركي الشمالية المشترك في بيان أن ملف "الترشيح المشترك لكندا والمكسيك والولايات المتحدة ممتن للتأييد الذي صدر اليوم من مجلس كونمبيول"، مضيفة "هذا الإعلان يضاف الى دعم الجامعات الأعضاء الستة (لكونفدرالية أميركا الوسطى) الذي تشرف الملف المشترك بالحصول عليه في مارس".

وتابعت "نتطلع الى مواصلة محادثاتنا مع الاتحادات الأعضاء في جميع أنحاء العالم، مع التركيز على الفائدة المؤكدة من الناحيتين العملية والاقتصادية لملفنا على أسرة الاتحاد الدولي +فيفا+ بأكملها".

وسيختار أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الملف الفائز في 13 يونيو في موسكو عشية انطلاق منافسات مونديال روسيا 2018، علما بأن المكسيك استضافت كأس العالم عامي 1970 و1986، بينما استضافتها الولايات المتحدة عام 1994.

ويعول الملف الثلاثي على 23 مدينة تم اختيارها ضمن لائحة أولية (بما في ذلك 4 مدن كندية و3 مكسيكية)، على ان تتضمن اللائحة النهائية 16 بملاعب يبلغ معدل طاقتها الاستيعابية 68 الف متفرج، "مبنية وعملية". أما المغرب فيطرح اقامة المباريات على 12 ملعبا (من أصل لائحة أولية من 14 ملعبا) في 12 مدينة، منها خمسة ملاعب جاهزة سيتم تجديدها، وبناء ثلاثة أخرى حديثة.

وللمرة الأولى، لن تكون عملية التصويت محصورة باللجنة التنفيذية للفيفا، بل ستشمل كل الدول الأعضاء. ومن أصل 211 عضوا، سيشارك 207 في التصويت (كامل الأعضاء باستثناء الدول الأربعة المرشحة).

مواضيع ذات صلة