رشيد الطوسي: نطمح إلى التوقيع على إنطلاقة جديدة أمام الدفاع

رشيد الطوسي برفقة مدرب الدفاع الجديدي طاليب

أقر رشيد الطوسي مدرب وفاق سطيف بصعوبة مباراة فريقه المقررة مساء يوم الثلاثاء ضد الدفاع الحسني الجديدي في إطار الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس عصبة الأبطال الإفريقية، واضاف الإطار التقني المغربي أن ما يزيد من صعوبة اللقاء هو حاجة الفريقين الماسة إلى نقاط الفوز لإنعاش آمالهما في حجز بطاقة العبور، وأردف قائلا :"صحيح أنه ديربي مغاربي، وتجمعني علاقة صداقة متينة مع معظم مكونات أسرة الدفاع الذين حرصت على زيارتهم سواء خلال مواجهتهم لمولودية الجزائر أو بعد حلولهم بسطيف، لكن مباشرة بعد ضربة البداية سنترك العلاقات الحميمية جانبا، وسنتعامل مع المباراة باحترافية، حيث سيدافع كل طرف عن حظوظه خلال التسعين دقيقة، وفق إمكانياته البشرية والتقنية"، وأكد الطاوسي أن فريقه رغم تذيله سبورة الترتيب، عازم على تحقيق الفوز أمام الدفاع في لقاء يعتبره مفتاح التأهل وبداية الانفراج، خاصة بعد الثورة التي شهدها النادي في الصيف الجاري، على المستويين التقني والبشري، بتوليه مقاليد إدارته الفنية، واستقدامه لعدد كبير من اللاعبين المجربين أبرزهم صانع الألعاب علد المومن جابو الذين تم الحاق خمسة منهم باللائحة الإفريقية، باستثناء لاعبي شباب بلوزداد كروم وضراوي، وأمير قروي القادم من مولودية العاصمة الذين تمنعهم لوائح (الكاف) من المشاركة مع " النسر الأسود"، مضيفا أن الفوز على الدفاع وتعثر المولودية بلومومباشي، سيفتح للوفاق باب الأمل على مصراعيه للتأهل إلى دور الربع، متمنيا في الأخير أن ينجح في تحقيق هذا الرهان للتوقيع على إنطلاقة جديدة في هاته المسابقة القارية، رغم إدراكه لصعوبة المهمة، لاسيما وأنه سيواجه فريقا دكاليا مشاكسا يعتبره الطوسي من افضل الأندية الوطنية في المواسم الأخيرة.

 

مواضيع ذات صلة