التوأمان ألكسي وفاسيلي بيريزوفسكي يضعان حدا لمسيرتهما الكروية

أعلن اللاعبان الروسيان الدوليان التوأمان ألكسي وفاسيلي بيريزوفسكي ،اليوم السبت ،عن قرارهما بوضع حد لمسيرتهما الطويلة في كرة القدم .

وأكد الأخوان أليكسي وفاسيلي بيريزوتسكي ،اليوم ،أنهما أنهيا مسيرتهما الكروية الاحترافية ،وقد نشرا القرار على الموقع الرسمي لنادي تسييسكا موسكو ،الذي دافعا عن ألوانه لأكثر من 16 عاما.

وأبرز اللاعبان بالمناسبة أن قرار الاعتزال لم يكن من السهل اتخاذه ، ولذلك استغرق اتخاذ هذا القرار وقتا طويلا ،بعد التشاور مع الأقارب والأصدقاء ، ورئيس نادي تسيسكا إفغيني غينر والمدرب فيكتور غونكارينكو.

واعتبر اللاعبان أليكسي وفاسيلي ريزوتسكي (36 سنة ) أن مسيرتهما الكروية سارت على النحو الذي كان يتمنياه ،فقد لعب لنادي تسييسكا 1033 مباراة و 159 مباراة مع المنتخب الوطني الروسي ،وحصلا على الكثير من الألقاب وحققا انجازات شخصية عديدة . 

وبدأ التوأمان مسيرتهما الاحترافية من نادي "توربيدو- زيل" قبل أن يلتحقا بالنادي الروسي المرجعي سيسكا موسكو سنة 2001، والذي فازا معه بست بطولات وسبعة كؤوس وسبعة كؤوس ممتازة ،كما فازا مع نادي العاصمة الروسية بكأس الاتحاد الاوروبي، ومع المنتخب الروسي بالميدالية البرونزية في كأس أمم أوروبا سنة 2008.

وكان من المتوقع أن يشارك التوأمان أليكسي وفاسيلي ريزوتسكي في مونديال روسيا ضمن منتخب بلادهم ،إلا أن اللائحة النهائية للمدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف لم تضم اسميهما ،وتضاربت حول ذلك الآراء ،منها ما أشارت الى عدم جاهزية اللاعبين وتراجع مستويهما في الآونة الأخيرة ،ومنها ما أرجعت ذلك الى مراهنة الإدارة التقنية للمنتخب الروسي على الشباب .

مواضيع ذات صلة