القبض على مقتحمي ملعب نهائي كأس العالم بتهم جديدة

قال محامي أربعة أشخاص من جماعة روسية معارضة كانوا قد س جنوا 15 يوما لاقتحامهم ملعب مباراة نهائي كأس العالم لكرة القدم إنه تم القبض عليهم مرة أخرى بعد الإفراج عنهم أمس الاثنين.

وذكرت وكالات أنباء روسية أن الأربعة يواجهون الآن تهمة جديدة تتعلق بتنظيم ظهور علني دون الحصول على تصريح مسبق وهي تهمة عقوبتها السجن مدة تصل إلى عشرة أيام أو دفع غرامة تصل إلى 30 ألف روبل (481.21 دولار).

وقال المحامي نيكولاي فاسيلييف إن الشرطة لم تسمح له بالاطلاع على المستندات وإنه لا يمكنه تأكيد التهم الموجهة لموكليه أو متى ستعقد جلسة.

وكان النشطاء قد اقتحموا الملعب خلال المباراة النهائية في كأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا في 15 يوليو تموز حيث جروا في الملعب وهم يرتدون زي الشرطة.

وحدثت الواقعة في ملعب لوجنيكي بموسكو أمام الرئيس فلاديمير بوتين ومسؤولين كبار آخرين كانوا يحضرون المباراة في خرق أمني نادر للمسابقة التي استضافتها روسيا.

وقالت الجماعة المعارضة إن اقتحام الملعب، الذي أوقف المباراة لفترة قصيرة، كان يهدف إلى الترويج لحرية التعبير وإدانة سياسات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتقرر سجن الأربعة لمدة 15 يوما ومنعوا من حضور أي أحدث رياضية لمدة ثلاث سنوات.

والمتهمون هم بيوتر فرزيلوف وثلاث نساء هن فيرونيكا نيكولشينا وأولغا باختوسوفا وأولغا كوراتشيوفا.

وقال منظمو كأس العالم إن المشرفين الذين فشلوا في إيقاف اقتحام الأربعة للمعلب سيواجهون إجراءات تأديبية.

مواضيع ذات صلة