توقيف الدراج السابق يان أولريتش لاعتدائه على مومس

أعلنت الشرطة الالمانية الجمعة لوكالة فرانس برس أنها اوقفت الدراج الالماني يان أولريتش، بطل طواف فرنسا عام 1997، بتهمة الاعتداء على مومس بعدما أمضى معها الليلة السابقة في أحد فنادق فرانكفورت.

وقال ناطق باسم شرطة فرانكفورت ان "يان أولريتش أوقف في وقت مبكر من الصباح (الجمعة) وهو الآن في عهدة الشرطة".

وأوضح المصدر ان بطل طواف فرنسا السابق كان تحت تأثير الكحول والمخدرات اثناء توقيفه، مشيرا إلى أنه سيعرض بعد ظهر اليوم "على قاض سيقرر ام لا وضعه في الاعتقال".

وأمضى الدراج الالماني (44 عاما) ليلته في فندق "فيلا كينيدي" من درجة خمس نجوم مع مومس، ثم تشاجر معها واصابها بجروح، ثم تلقت "اسعافات طبية"، حسب الشرطة.

وعاد أولريتش الليلة الماضية من إسبانيا حيث يعيش في مايوركا من اجل بدء مرحلة علاج من مشكلات الكحول والمخدرات.

واوقفت الشرطة الاسبانية أولريتش بعد ظهر الجمعة الماضي 3 آب/اغسطس لاقتحامه بالقوة منزل أحد جيرانه، الممثل الألماني والمخرج السينمائي تيل شفايغر في بالما دي مايوركا. وقد خضع للتحقيق السبت قبل ان يفرج عنه.

وبعد توقيفه في مايوركا، صرح أولريتش انه يريد بدء مرحلة علاج تسمح له برؤية اولاده الثلاثة الذين تحتفظ امهم بحضانتهم منذ انفصال الزوجين نهاية 2017.

واشتهر أولريتش في أنه الدراج الألماني الوحيد الذي تمكن من الفوز في طواف فرنسا. كما انتزع ميدالية ذهبية في اولمبياد سيدني 2000.

وتمكن أولريتش في 2013 من إظهار براءته من تناول المنشطات، وهي التهمة التي أبعدته عن طواف فرنسا في 2006 بسبب ما أثير عن صلاته بفضيحة عملية بويرتو التي تركزت على الطبيب المخلوع أوفيميانو فوينتس المتهم بعمليات نقل الدم لتحسين اداء كبار الدراجين.

مواضيع ذات صلة