بونو: سعيد بهذه الثقة

أكد ياسين بونو حارس الأسود ونادي جيرونا الإسباني أنه جد سعيد بحمل قميص الفريق الوطني المغربي كحارس أساسي في مباراة رسمية، واعتبر فوز الأسود أمام المنتخب "الشعلة" بالمنطقي، منوها بالدور الهام الذي قام به الجمهور المغربي كمحفز أساسي لجميع اللاعبين والطاقم التقني.

ــ المنتخب: ماهو شعورك وأنت تحمل قميص الأسود كحارس أساسي أمام منتخب ملاوي؟
بونو: في واقع الأمر كنت في غاية السعادة بهذا التكليف والتشريف في أن واحد، لأنه ليس من السهل حراسة أسود الأطلس، والشيء الذي زادني فخرا واعتزازا أن الناخب الوطني هيرفي رونار وضع ثقته في شخصي المتواضع، بحكم التجربة الكبيرة التي اكتسبتها طيلة السنوات الماضية في حراسة المرمى مكنتني من خوض المباراة أمام منتخب مالاوي وبدون مركب نقص، والحمد لله نجحت في المهمة والفريق الوطني المغربي حقق الفوز أمام منتخب "الشعلة" وحصدنا النقاط الثلاث، وبالمناسبة لا بد من التنويه بأداء جميع اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة أمام منتخب حقق الفوز على منتخب جزر القمر في مبارته الأولى.

ــ المنتخب: ما هو تقييمك لأداء الأسود أمام ملاوي؟
بونو: الفريق الوطني المغربي دخل بفكرة تحقيق الفوز الأول، وبفضل تظافر الجهود بين جميع اللاعبين والطاقم التقني بقيادة المدرب المجرب هيرفي رونار عرفنا كيف نخرج بنقاط الفوز وقدمنا مباراة مثالية أمام منتخب مالاوي الذي حاول في بعض فترات المباراة خلق بعض المتاعب للفريق الوطني، لكن الإرادة والعزيمة والتنظيم الجيد كلها عوامل مكنتنا من تحقيق انتصار منطقي ومستحق، وعلينا مواصلة العمل وبكل جدية كل حسب اختصاصه من أجل تحقيق انتصارات أخرى قصد ضمان التأهل لنهائيات كأس أفريقيا للأمم بالكامرون 2018.

ــ المنتخب: هل الغيابات الوازنة للأسود أمام المالاوي كان لها تأثير على أداء المجموعة؟
بونو: في واقع الأمر الفريق الوطني المغربي يتوفر على قاعدة كبيرة من اللاعبيين الذين يشكلون دعامة أساسية للأسود منذ سنتين، والغيابات الإضطرارية لعدد من اللاعبين الأساسيين كانت مناسبة للناخب الوطني هيرفي رونار لفسح المجال أمام بعض العناصر التي أظهرت عن مستويات تقنية جد مميزة، وهذا ما يؤكد بالملموس أن الفريق الوطني يتوفر على قاعدة قوية من اللاعبين القادرين على حمل القميص وتقديم الإضافة الكبيرة، وخير مثال على ذلك فالمجموعة المغربية التي واجهت منتخب مالاوي كانت في مستوى المسؤولية، والحصيلة كانت إيجابية نتيجة وأداءا، لذلك فالغيابات لم تكن بالمؤثرة على أداء الفريق الوطني المغربي أمام منتخب مالاوي.

مواضيع ذات صلة